أهلا وسهلا بك إلى منتديات النيل الازرق السودانية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
العودة   منتديات النيل الازرق السودانية > المنتديات العامة > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي يختص بجميع المواضيع الاسلامية والفتاوي التى تتعلق بديننا الحنيف من دون تعصب

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 17-11-2020, 08:40 AM   المشاركة رقم: 191
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
الرتبة:


البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 12107
المشاركات: 4,942 [+]
بمعدل : 1.46 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 108
مكي جاروط عضو مشاركمكي جاروط عضو مشارك
 

الإتصالات
الحالة:
مكي جاروط غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مكي جاروط المنتدى : المنتدى الإسلامي
افتراضي

مقتطفات من الفقه على المذاهب الأربعة
~~~~~~~~~~~~~
ما يباح للمحرم
الفصد - الحجامة - حك الجلد و الشعر

يباح للمحرم الفصد و الحجامة من غير حلق الشعر، باتفاق ثلاثة، و خالف المالكية ( ١ ) ، و كذا يباح له حك الجلد و الشعر إذا لم يترتب على ذلك سقوط الشعر، أو الهوام، باتفاق ثلاثة من الأئمة، و: قال الشافعية؛ يكره للمحرم حك جلده و شعره، ما لم يترتب عليه سقوط الشعر، و إلا كان حراماً.

غسل الرأس و البدن و الاستظلال

يباح للمحرم غسل رأسه و بدنه بالماء لإزالة الأوساخ عنه، بشرط أن لا يغتسل بما يقتل الهوام، فيجوز الاغتسال بالصابون و نحوه من المنظفات التي لا تقتل الهوام؛ و لو كانت له رائحة، عند الشافعية، و الحنابلة، أما المالكية، و الحنفية ( ٢ ) ، و يجوز له أيضاً أن يستظل بالشجرة و الخيمة و البيت و المحمل و المظلة المعروفة - بالشمسية - بشرط أن لا يمس شيء من ذلك رأسه و وجهه، فإن كشفهما واجب، باتفاق المالكية و الحنفية، أما الشافعية، والحنابلة ( ٣ ) .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( ١ ) المالكية قالوا:
يكره للمحرم الفصد و الحجامة لغير حاجة، و يجوزان لحاجة، و عليه الفدية إن وضع على موضعهما عصابة، و إلا فلا.
( ٢ ) المالكية قالوا:
لا يجوز للمحرم إزالة الوسخ بالغسل، و يستثنى من ذلك غسل اليدين فيجوز بما يزيل الوسخ كالصابون و نحوه مما ليس بطيب، أما الغسل بالطيب الذي تبقى رائحته في اليد فلا يجوز.
الحنفية قالوا:
يجوز للمحرم أن يغتسل بما يزيل الوسخ، و لا يقتل الهوام. كما قال الشافعية و الحنابلة، إلا أنه لا يجوز له أن يغتسل بما له رائحة عطرية.
( ٣ ) الشافعية قالوا:
يجوز الاستظلال بكل ما ذكر. و لو لاصق رأسه أو وجهه لكن لو وضع على رأسه ما يقصد به الستر عرفاً: كعباءة. و قصد الاستتار به حرم عليه ذلك. و إلا فلا.
الحنابلة قالوا:
إذا استظل بما يلازمه غالباً كالمحمل حرم عليه ذلك. سواء كان راكباً أو ماشياً و إن استظل بما لا يلازمه، كشجرة أو خيمة جاز له ذلك.












عرض البوم صور مكي جاروط   رد مع اقتباس

قديم 21-11-2020, 12:29 PM   المشاركة رقم: 192
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
الرتبة:


البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 12107
المشاركات: 4,942 [+]
بمعدل : 1.46 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 108
مكي جاروط عضو مشاركمكي جاروط عضو مشارك
 

الإتصالات
الحالة:
مكي جاروط غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مكي جاروط المنتدى : المنتدى الإسلامي
افتراضي

مقتطفات من الفقه على المذاهب الأربعة
################

الركن الثاني من أركان الحج:
طواف الإفاضة

أنواع الطواف ثلاثة:
النوع الأول: الطواف الركن، فمن لا يفعله يبطل حجة، و يقال له: طواف الإفاضة، و طواف الزيارة.
النوع الثاني: الطواف الواجب: و هو طواف الزيارة؛ و يسمى طواف الصدر.
النوع الثالث: الطواف المسنون، و هو طواف القدوم المتقدم ذكره فلنتكلم فيها، و لنبدأ بالكلام في طواف الإفاضة، الذي هو ركن من أركان الحج.

تعريف اطواف الإفاضة،
و يقال له: طواف الزيارة ركن من أركان الحج الأربعة المتقامة، باتفاق المذاهب، فإذا لم يفعله الحاج بطل حجه و هو سبعة أشواط بكيفية خاصة ستعرفها قريباً، و قال الحنفية:
إن الطواف الركن هو أربعة أشواط، فمتى طاف أربعة أشواط فقد حصل الركن، أما باقي السبعة فإنه واجب لا ركن، و ذلك لأن طواف الأشواط الربعة هو طواف لأكثر الأشواط؛ و للأكثر حكم الكل.

وقت طواف الإفاضة

وقت طواف الإفاضة الذي هو ركن من أركان الحج اختلفت في تحديده المذاهب ( ١ )
شروط الطواف

للطواف مطلقاً بأنواعه شروط، فلا يصح إلا بها، و هي مفصلة في المذاهب ( ٢ )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( ١ ) الحنفية قالوا:
وقت طواف الإفاضة من فجر يوم النحر إلى آخر العمر بعد الوقوف بعرفة، فمتى وقف الحاج بعرفة طولب بطواف الإفاضة؛ أما إذا لم يقف بعرفة في وقته الآتي بيانه؛ فإن طواف الإفاضة لم يصح منه؛ و يبطل حجه، و يشترط أن يطوف في أشهر الحج المعلومة، و هي شوال، و ذو القعدة، و ذو الحجة، فإذا وقف بعرفة في شهر ذي الحجة، و لم يطف طواف الإفاضة حتى فرغ ذلك الشهر كان عليه أن يطوفه في هذه الأشهر في سنة أخرى.
المالكية قالوا:
إن وقت طواف الإفاضة من يوم عيد النحر إلى آخر شهر ذي الحجة، فإذا أخره الحاج عن ذلك الوقت لزمه دم و صح حجة، و لا يصح طواف الإفاضة قبل يوم العيد، أما وقت الوقوف بعرفة فإنه لا يصح قبل وقته و لا بعده، كما يأتي في مبحثه.
الشافعية قالوا:
طواف الإفاضة، أو طواف الزيارة الذي هو ركن من أركان الحج، أول وقته بعد نصف الليل من ليلة النحر، و أفضل وقته يوم النحر، و لا آخر لوقته، بل له أن يؤخره إلى أي وقت شاء، و لكن لا تحل له النساء إلى أن يطوف، كما لو كان محرماً، فإذا طاف تم له التحلل من الإحرام؛ و حلت له النساء، و لم يبق عليه سوى رمي أيام التشريق، و المبيت بمنى، و هي واجبات يطالب بها بعد زوال الإحرام على سبيل التبعية لأعمال الحج.
الحنابلة قالوا:
إن طواف الإفاضة ركن يبتدئ من نصف ليلة عيد النحر بالنسبة لمن وقف بعرفة؛ فلا يصح قبل الوقوف بعرفة مطلقاً، فمن طاف قبل الوقوف بعرفة بطل حجه، كما يقول الحنفية، أما نهاية وقته فلا حد لها، فيطالب به ما دام حياً، فهم كالحنفية إلا في تحديد الوقت.
( ٢ ) الشافعية قالوا:
للطواف في ذاته ثمانية شروط:
🌺الأول: ستر العورة الواجب سترها في الصلاة؛ فإذا طاف أحد مكشوف العورة بطل حجه.
🌷 الثاني: الطهارة من الحدث و الخبث، كما في الصلاة أيضاً.
🌹 الثالث: بدؤه بالحجر الأسود محاذياً له أو لجزئه بجميع بدنه من جهة الشق الأيسر؛ بأن لا يقدم جزءاً من بدنه على جزء من الحجر، فإذا بدأ بغيره لم يحسب ما طافه قبل وصوله إليه، فإذا انتهى إليه ابتدأ منه؛ و يشترط أن يحاذيه على الوجه المذكور عند الانتهاء أيضاً.
🌺 الرابع: جعل البيت عن يساره وقت الطواف ماراً تلقاء وجهه؛ و لا بد أن يكون الطائف خارجاً بكل بدنه عن جدار البيت و شاذروانه، و عن الحجر - بكسر الحاء - فلو مشى على الشاذروان أو مس الجدار في مروره أو دخل في إحدى فتحتي الحجر - بالكسر و خرج من الأخرى لم يصح طوافه الذي حصل فيه، كما لا يصح طواف من استقبل البيت، أو استدبره أو جعله عن يمينه، أو على يساره و رجع القهقري.
🌹 الخامس: كونه سبعة أشواط يقيناً.
فلو ترك شيئاً من السبع لم يجزئه.
🌷 السادس: كونه في المسجد و إن استع، فيصح الطواف ما دام في المسجد، و لو في هوائه أو على سطحه، و لو مرتفعاً عن البيت، و لو حال حائل بين الطائف و البيت.
🌺 السابع: عدم صرفه لأمر آخر غير الطواف، فإن صرفه انقطع.
🌹 الثامن: نية الطواف، و هذا شرط في غير طواف الركن و طواف القدوم، أما هما فلا يحتاج كل منهما إلى نية لشمول نية النسك لهما، و لا بد أن تكون نية الطواف عند محاذاة الحجر؛ فلو نوى بعدها لم يحسب ما
طافه حتى ينتهي إليه، إلا إذا عاد إلى محاذاته بعد النية، و يزيد طواف القدوم شرطاً تاسعاً.
و هو أن يكون قبل الوقوف بعرفة، فلا يطلب ممن دخل مكة بعد الوقوف بعرفة، و بعد منتصف الليل، و للطواف واجبات:
🌺 منها أن يصون نفسه عن كل مخالفة في وقت الطواف.
🌷 و منها أن يصون قلبه عن احتقار من يراه.
🌺 و منها أن يلتزم الأدب.
🌷 و منها أن يحفظ يده و بصره عن كل معصية.
المالكية قالوا:
يشترط لصحة الطواف شروط:
💐 الأول: أن يكون سبعة أشواط؛ فإن نقص عنها لم يجزئه، و لا يكفي عنه الدم إن كان ركناً، و إن شك في النقص بني على اليقين، و تمم الأشواط السبعة، أما إذا زاد عليها فلا يضر؛ لأن الزائد لغو لا اعتداد به.
💐 الثاني: الطهارة من الحدث الأصغر و الأكبر ومن الخبث. فإذا أحدث في أثنائه، أو علم فيه بنجاسة في بدنه أو ثوبه بطل، فإن أحدث بعده و قبل صلاة ركعتيه أعاده؛ لأن الركعتين كالجزء منه، إلا إذا خرج من مكة و شق عليه الرجوع له، فيكفيه الطواف، و يعيد الركعتين فقط، و عليه أن يبعث بهدي، و حكم صلاة هاتين الركعتين الوجوب بعد طواف الإفاضة و القدوم؛ أما في طواف الوداع فقيل بوجوب الركعتين، و قيل بسنيتهما، و القولان صحيحان؛ و يندب أن يقرأ فيهما بعد الفاتحة سورة "الكافرون" في الركعة الأولى؛ و سورة "الإخلاص" في الثانية، و ندب صلاتهما خلف مقام إبراهيم و الدعاء بعدهما بالملتزم - و هو بين الحجر الأسود و الباب - كما يندب فعلهما بعد صلاة المغرب و قبل نافلتها لمن طاف بعد العصر.
💐 الثالث: ستر العورة كما في الصلاة.
💐 الرابع: أن يجعل البيت - و هو الكعبة - عن يساره.
💐 الخامس: أن يكون جميع بدنه خارجاً عن الحجر بتمامه و عن الشاذروان - و هو بناء محدوب لاصق الكعبة -.
💐 السادس: الموالاة: فلو فرق بين أشواطه كثيراً بطل الطواف. و يغتفر التفريق اليسير.
💐 السابع: أن يكون داخل المسجد. فلا يصح على سطحه و لا خارجه و يلزم ابتداء الطواف من الحجر الأسود. فلو ابتدأه قبله وجب إتمام الشوط الأخير إليه، فإن لم يتمه و طال الفصل أو انتقض وضوءه فعليه إعادته، إلا إذا رجع لبلده، فيكفيه هذا الطواف؛ و يبعث هدياً.
الحنابلة قالوا:
يشترط لصحة الطواف شروط:
منها النية.
🌹 و منها دخول الوقت في طواف الزيارة، و هو من نصف ليلة عيد النحر بالنسبة لمن وقف بعرفة، و لا يصح قبل الوقوف و لا حد لآخر وقته.
🌺 و منها ستر العورة كما في الصلاة.
🌹 و منها الطهارة من الخبث، كما في الصلاة.
🌺 و منها الطهارة من الحدث الأصغر و الأكبر، إلا إذا كان الحاج طفلاً لم يميز، فيصح الطواف، و لو كان محدثاً متلبساً بنجاسة.
🌷 و منها كون الأشواط سبعاً، يبتدئها من الحجر الأسود، فإذا ابتدأ من غيره لا يحسب هذا الشوط.
🌺 و منها المشي إذا كان قادراً عليه.
🌹 و منها الموالاة بين الأشواط؛ فلو أحدث في أثنائه بطل، و عليه استئنافه، لكن إذا أقيمت الصلاة للراتب فله أن يصلي معه، و يبني على ما تقدم من الأشواط، مبتدئاً من الحجر الأسود، و كذلك إذا حضرت جنازة للصلاة عليها.
🌺 و منها أن يكون بالمسجد فلا يصح خارجه، و يصح على سطحه.
🌷 و منها جعل البيت عن يساره و لا بد أن يكون خارجاً عن جميع الحجر و الشاذروان، و ليس للطواف واجبات عندهم.
الحنفية قالوا:
يشترط لصحة الطواف أمور:
🍅 أحدها: أن يكون داخل المسجد الحرام حتى لو طاف بالكعبة من وراء زمزم، أو من وراء العمد جاز، أما إذا طاف خارج المسجد، فإن طوافه لا يصح.
🍅 ثانيها أن يبتدأ من طلوع فجر النحر إن كان طواف زيارة؛ أو إفاضة، و لاحد لنهايته، كما تقدم في مبحث "طواف الإفاضة" أما إن كان طواف قدوم فيبتدئ من حين دخول مكة؛ و ينتهي إلى الوقوف بعرفة، فمتى وقف فقد فاته طواف القدوم أما إذا لم يقف فينتهي بطلوع فجر يوم النحر، فهذه شروط صحة الطواف عند الحنفية.












عرض البوم صور مكي جاروط   رد مع اقتباس

قديم 25-11-2020, 11:50 PM   المشاركة رقم: 193
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
الرتبة:


البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 12107
المشاركات: 4,942 [+]
بمعدل : 1.46 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 108
مكي جاروط عضو مشاركمكي جاروط عضو مشارك
 

الإتصالات
الحالة:
مكي جاروط غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مكي جاروط المنتدى : المنتدى الإسلامي
افتراضي

مقتطفات من الفقه على المذاهب الأربعة
################
سنن الطواف وواجباته

للطواف واجبات و سنن مفصلة في المذاهب ( ١ ) .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( ١ ) الشافعية قالوا:
للطواف ثمانية سنن.
الأولى: أن يستقبل البيت أول طوافه. و يقف بجانب الحجر إلى جهة الركن اليماني بحيث يصير جميع الحجر عن يمينه، و منكبه الأيمن عند طرفه ثم ينوي الطواف ثم يمشي مستقبلاً الحجر ماراً إلى جهة الباب. فإذا جاوزه انفتل و جعل يساره إلى البيت، و هذا خاص بالمرة الأولى.
الثانية: أن يمشي القادر، و لو امرأة و الركوب في الطواف خلاف الأولى إن كان بلا عذر، و إلا فلا بأس به إذا كان الحمل على غير دابة صيانة للمسجد عن الدابة؛ و الأفضل أن يكون حافياً ما لم يتأذ بذلك.
و يندب أن يضيق الخطوات ليكثر الثواب، و أن يلمس الحجر الأسود بيده أول طوافه، و يقبله تقبيلاً خفيفاً، و لا يسن للمرأة ذلك إلا عند خلو المطاف ليلاً أو نهاراً، و يستحب للرجل أن يضع جبهته عليه؛ و أن يكون الاستلام و التقبيل ثلاثاً، فإن عجز عن الاستلام بيده استلمه بنحو عصا، و يقبل ما أصابه به، فإن عجز عن ذلك أيضاً أشار إليه بيده؛ أو بما فيها؛ و اليمين أفضل؛ يفعل ذلك في طوافه.
الثالثة: الدعاء المأثور، فيقول عند استلام الحجر الأسود عند ابتداء كل طوفة: بسم الله؛ و الله أكبر مع رفع يديه كرفع الصلاة: اللهم إيماناً بك، و تصديقاً بكتابك، و وفاء بعهدك، و اتباعاً لسنة نبيك سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم، و هذا القول آكد في الطوفة الأولى من غيرها.
الرابعة: أن يمشي الذكر مسرعاً من غير عدو، و لا وثب في الطوفات الثلاثة الأولى، و يمشي في الباقي على هينة، بخلاف المرأة، فإنها تمشي كعادتها.
الخامسة: الاضطباع للذكر و لو صبياً، و هو أن يجعل وسط ردائه تحت منكبه الأيمن، و طرفيه على منكبه الأيسر.
السادسة: أن يكون الرجل و الصبي قريباً من البيت عند عدم الزحام، و عدم التأذي بخلاف المرأة، فيسن لها عدم القرب صيانة لها.
السابعة: الموالاة في الطواف، فلو أحدث في الطواف، و لو عمداً، تطهر و بنى، لكن الاستئناف أيضاً أفضل، و كذا لو أقيمت الصلاة و هو في الطواف؛ فإنه يصلي و يتم الطواف بعدها، و الاستئناف أيضاً أفضل.
الثامنة: أن يصلي بعده ركعتين؛ و يكفي فرض أو نفل آخر عنهما و يندب أن تكونا عقب الطواف مباشرة، كما يندب استلام الحجر عقبهما، و أن يسعى عقب الاستلام إن كان السعي مطلوباً منه، و الأفضل صلاتهما خلف المقام، ثم بالحجر - بالكسر - ثم ما قرب من البيت، و هما سنة مطلوبة، و لو طال تأخرهما عن الطواف، و يكره قطع الطواف من غير سبب، و البصق و لو في نحو ثوب بلا عذر، و جعل يديه خلف ظهره، أو على فمه في غير حال التثاؤب، و فرقعة الأصابع، و يكره الطواف أيضاً حال مدافعة الأخبثين.
المالكية قالوا:
للطواف واجبان، و سنن، فأما واجباه فهما صلاة ركعتين بعده، كما تقدم، و المشي فيه للقادر عليه، و أما سننه، فهي تقبيل الحجر الأسود في الشوط الأول، و يكبر عند ذلك، فإن لم يتمكن من تقبيله لمسه بيده، فإن يستطع لمسه بعود مثلاً، ثم يضع يده أو العود بعد اللمس بأحدهما على فيه، و يكبر حينئذ فإن لم يستطع شيئاً من ذلك كبر عند محاذاته، و من السنن أيضاً استلام الركن اليماني بيده في الشوط الأول، ثم يضعها على فيه، و الدعاء في الطواف، و لا يحد بحد مخصوص، بل بما شاء، و الرمل، و هو الإسراع فوق المشي المعتاد في الأشواط الثلاثة الأول، و إنما يسن الرمَل للرجل لا للمرأة، و في غير طواف الإفاضة، أما الرمل في طواف الإفاضة فهو مندوب، كما يأتي، و يندب في الطواف الرمل في الشواط الثلاثة الأول من طواف الإفاضة لمن يم يطف طواف القدوم، و تقبيل الحجر الأسود في الشوط الأول، و استلام الركن اليماني في الشوط الأول أيضاً، و القرب من الكعبة بالنسبة للرجال، أما النساء فالسنة أن يطفن خلف الرجال، كما في الصلاة.
الحنابلة قالوا:
سنن الطواف هي:
أولاً: استلام الركن اليماني بيده اليمنى في كل شوط.
ثانياً: استلام الحجر الأسود و تقبيله في كل شوط أيضاً إن تيسر، و الإشارة إليه بيده عند محاذاته إن تعسر.
ثالثاً: الاضطباع في طواف القدوم، و هو أن يجعل وسط ردائه تحت إبطه الأيمن و طرفيه على عاتقه الأيسر.
رابعاً الرمَل، و هو الإسراع في المشي مع تقارب الخطى، و إنما يسن في الأشواط الثلاثة الأول من طواف القدوم لغير الراكب و المعذور و المحرم من مكة أو مكان قريب منها، و لغير المرأة أيضاً، أما هؤلاء فلا يسن لهم، كما لا يسن في طواف الزياة و لا غيره مما عدا طواف القدوم.
خامساً: الدعاء.
سادساً: الذكر.
سابعاً: القرب من الكعبة.
ثامناً: صلاة ركعتين بعد الطواف.
الحنفية قالوا:
واجبات الطواف و سننه أمور. فمن واجباته أن يبدأ طوافه من الحجر الأسود، فلو لم يفعل ذلك وجب عليه إعادة الطواف ما دام بمكة، فإن لم يعده و رجع عليه دم، و الأفضل أن لا يترك شيئاً من الحجر الأسود، بل يقابله بجميع بدنه، بأن يجعله عن يمينه، و يجعل منكبه الأيمن عند الحجر الأسود، و منها التيامن، بأن يطوف عن يمينه مما يلي الباب، و يجعل الكعبة عن يساره، لأنها بمنزلة الإمام له و المنفرد يقف على يمين إمامه، فلو نكس الطواف بأن طاف عن يساره، و جعل الكعبة عن يمينه وجبت عليه الإعادة أو الدم، أما طهارة الثوب و البدن و المكان من الخبث فسنة مؤكدة، حتى لو طاف و عليه ثوب كله نجس، فلا جزاء عليه و إنما ترك السنة على الصحيح، و منها ستر العورة الواجب سترها في الصلاة، فلو انكشف ربع العضو الواجب ستره في الصلاة فقد ترك الواجب؛ و وجبت عليه الإعادة أو الدم.
و اعلم أن ستر العورة في ذاته فرض، فمعنى كونه واجباً هنا أن الطواف لا يفسد بتركه، بل يصح مع الإثم، و تجب فيه الإعادة أو الجزاء، أما إذا انكشف أقل من ربع العضو، فلا يضر، كما في الصلاة:
و منها المشي فيه للقادر عليه، فلو كاف راكباً أو محمولاً: أو زاحفاً بلا عذر، فعليه الإعادة أو الدم، أما إن كان ذلك لعذر، فلا شيء عليه.
و منها أن يطوف وراء الحطيم - الحجر - لأن بعضه من البيت.
و منها كون الطواف سبعة أشواط، و الشوط من الحجر الأسود إلى الحجر الأسود و هذه الأشواط السبعة واجبة كلها في طوافي القدوم و الوداع، إلا أنه لو ترك أكثر أشواط الوداع، و هي أربعة، لزمه دم، و لو ترك أقل من ذلك لزمه لكل شوط صدقة بخلاف طواف القدوم فإنه لا يلزمه شيء بترك أكثرها أو أقلها؛ سوى التوبة، لأنه سنة في ذاته، و إنما وجب بالشروع فيه، كالنافلة، فلا يكون حكمه حكم الواجب بأصله، أما طواف الزيارة المفروض، فأكثر أشواطه ركن، بحيث لو ترك الأكثر بطل، و باقيها واجب، كما تقدم، و لا يتحقق ترك الواجب إلا بالخروج من مكة؛ أما ما دام فيها، فهو مطالب به، و لا تجزئ الإنابة في الطواف بدون عذر.
و منها أن يصلي ركعتين عقب كل سبعة أشواط من طوافه، سواء كان طوافه فرضاً أو واجباً أو سنة أو نفلاً، و الأفضل أن يوالي بينهما و بين الطواف؛ إلا إذا طاف في وقت كان طوافه فرضاً أو واجباً أو سنة أو نفلاً، و الأفضل أن يوالي بينهما و بين الطواف؛ إلا إذا طاف في وقت الكراهة؛ و لا تفوت بتركها، بل يصليهما في أي وقت شاء، و لو بعد الرجوع إلى وطنه، إلا أنه يكره له الكراهة؛ و لا تفوت بتركها، بل يصليهما في أي وقت شاء، و لو بعد الرجوع إلى وطنه، إلا أنه يكره له ذلك، و يستحب أداءهما خلف المقام، ثم في الكعبة، ثم في الحجر تحت الميزاب، ثم في كل ما يقرب منالحجر - بالكسر - إلى البيت، ثم
المسجد، ثم الحرم، فإن صلاهما خارج الحرم أساء، و يقرأ في الركعة الأولى، "الكافرون"، و في الثانية "الإخلاص".
هذه واجبات الطواف؛ أما سننه فهي أمور:
منها أن يجعل قبل شروعه في الطواف طرف ردائه تحت إبطه اليمنى؛ و يلقي طرفه الآخر على كتفه الأيسر، و يسمى هذا الفعل اضطباعاً و يفعل ذلك في كل طواف بعده سعي، كطواف القدوم.
و منها المشي بسرعة، مع تقارب الخطى؛ و هز الكتفين و يسمى هذا الفعل رملاً، يأتي به في الأشواط الثلاثة الأولى فقط، فإن رأى ما يعوقه وقف حتى يتمكن من إعادة الرمل، و منها استلام الحجر الأسود، و تقبيله عند نهاية كل شوط، و تتأكد النية في الشوط الأول و الأخير، فإن لم يستطع استلامه بيده استلمه بنحو عصا إن أمكن، و يقبل ما مس به، فإن لم يستطع ذلك أيضاً استقبل الحجر و رفع يديه مستقبلاً بباطنهما إياه، و يكبر، و يهلل و يحمد الله تعالى، و يصلي على النبي صلى الله عليه و سلم، و هذ الاستقبال مستحب، و كذا استلام الركن اليماني مستحب، و ليس بسنة، و يستحب أن يدعو عقب صلاة ركعتي الطواف خلف المقام بما يحتاج إليه من أمور الدنيا و الآخرة، و أن يأتي زمزم بعد صلاة ركعتين قبل الخروج إلى الصفا، فيشرب منها، و يتضلع، و يفرغ الباقي في البئر، و يقول:
اللهم إني أسألك رزقاً واسعاً، و علماً نافعاً، و شفاءً من كل داء، ثم يأتي الملتزم قبل الخروج إلى الصفا.












عرض البوم صور مكي جاروط   رد مع اقتباس

قديم 26-11-2020, 01:37 PM   المشاركة رقم: 194
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
الرتبة:


البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 12107
المشاركات: 4,942 [+]
بمعدل : 1.46 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 108
مكي جاروط عضو مشاركمكي جاروط عضو مشارك
 

الإتصالات
الحالة:
مكي جاروط غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مكي جاروط المنتدى : المنتدى الإسلامي
افتراضي

مقتطفات من الفقه على المذاهب الأربعة
#############

الركن الثالث من أركان الحج، السعي بين الصفا و المروة

السعي بين الصفا و المروة، ركن من أركان الحج، بحيث لو لم يفعله بطل حجه، عند ثلاثة من الأئمة، و خالف الحنفية في ذلك فقالوا: إن السعي واجب لا ركن، فلو تركه لا يبطل حجه، و عليه فدية.

شروط السعي بين الصفا و المروة، و كيفيته و: سننه

للسعي شروط و سنن، مفصلة في المذاهب ( ١ ) .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( ١ ) الحنفية قالوا:
للسعي بين الصفا و المروة واجبات، و سنن، و شروط، فأما واجباته:
💎 فمنها أن يؤخره عن الطواف.
💎 و منها أن يسعى سبعة أشواط، و كل شوط من أشواطه السبعة واجب.
💎 و منها المشي فيه، حتى لو سعى راكباً لغير عذر لزمه إعادته، أو إراقة دم.
💎 و منها أن يبدأ سعيه من الصفا، ثم ينتهي إلى المروة، و يعد هذا شوطاً على الصحيح، فإن بدأ بالمروة لا يحسب هذا الشوط.
أما سنته:
🐧 فمنها أن يوالي بين الطواف و السعي، فلو فصل بينهما بوقت و لو طويلاً، فقد ترك السنة، و ليس عليه جزاء.
🐧 و منها الطهارة من الحدثين، فيصح سعي الحائض و النفساء بلا كراهة للعذر.
🐧 و منها أن يصعد على الصفا و المروة في سعيه، و أن يسعى بين الميلين الأخضرين و هما عمودان: أحدهما تحت منارة باب علي، و الآخر قبالة رباط العباس.
🐧 و منها أن يهرول بين الميلين المذكورين.
🐧 و منها أن يكبر و يهلل وةيصلي على النبي صلى الله عليه و سلم، و يدعو بما شاء، و يستقبل البيت على الصفا و المروة.
🐧 و منها أن يستلم الحجر الأسود قبل الذهاب إلى السعي بيده، فإن لم يستطع، فعل ما تقدم بيانه في "سنن الطواف" و الأفضل أن يخرج من باب الصفا، و هو باب بني مخزوم، و يقدم رجله اليسرى في الخروج، و يندب أن يرفع يديه نحو السماء عند الدعاء على الصفا و المروة، و إذا أقيمت الصلاة و هو في طوافه أو سعيه صلى و بنى بعد صلاته على ما فعله قبلها، و يكره له الحديث في البيع و الشراء و نحوه في أثناء السعي و الطواف.
و أما شرطه: فهو أن يكون بعد الطواف، فلو سعى أولاً، ثم طاف لا يعتد بسعيه، و يجب عليه الإعادة ما دام يمكنه.
المالكية قالوا:
السعي بين الصفا و المروة ركن للحج، كما تقدم. و له شروط صحة، و سنن. و مندوبات. و واجب.
فأما شروط صحته فهي:
💍 أولاً: كونه سبعة أشواط فإن سعى أقل منها فلا يجزئه و عليه أن يكمله. إلا إذا طال الفصل عرفاً، و إلا ابتدأه من أوله.
💍 ثانياً: أن يبدأ بالصفا. فلو بدأ بالمروة فلا يحتسب ذلك الشوط، و يعد الذهاب من الصفا إلى المروة شوطاً، وةالرجوع منها إلى الصفا شوطاً آخر.
💍 ثالثاً: الموالاة بين أشواطه، فلو فرق بينها تفريقاً كثيراً استأنفه، و يغتفر الفصل اليسير: كأن يصلي أثناءه على جنازة، أو يحصل منه بيع و شراء لا يطول عرفاً.
💍 رابعاً: أن يكون بعد طواف، سواء كان الطواف ركناً أو غيره، فإن لم يفعله بعد طواف، فلا يصح، و إن أوقعه بعد طواف صح، و لا يطالب بإعادته إن كان الطواف السابق عليه ركناً، و هو طواف الإفاضة، أو واجباً، و هو طواف القدوم ، أما إذا أوقعه بعد الطواف المندوب: كطواف تحية المسجد، فإنه يطالب بإعادته عقب طواف القدوم إن لم يكن وقف بعرفة، و إلا أعاده عقب طواف الإفاضة، لأن طواف القدوم يفوت بالوقوف، و إنما يعيده على هذا التفصيل، ما دام بمكة أو قريباً منها، فيرجع لإعادته، و يعيد طواف الإفاضة لأجله، فإن تباعد عن مكة بعث هدياً، و لا يرجع لإعادته، و كذلك يعيده على هذا التفصيل إذا أوقعه عقب الطواف الركن، و هو لا يعتقد أنه ركن، و لم ينو ذلك، أو بعد الطواف الواجب، و لم يعتقد وجوبه، و لم ينوه.
و أما سننه فهي:
💎 أولاً: تقبيل الحجر الأسود قبل أن يخرج له، و بعد الطواف، و صلاة ركعتين.
💎 ثانياً: اتصاله بالطواف بأن يفعله عقب الفراغ من الطواف و ركعتيه.
💎 ثالثاً: الصعود على كل من الصفا و المروة عند الوصول إليه في كل شوط؛ و ينبغي أن لا يفرط في إطالة الوقوف عليهما، كما يفعله الناس، و إنما يسن الصعود عليهما للرجال و للنساء إن لم يكن هناك زحمة رجال، و إلا فلا يصعدن.
💎 رابعاً: الدعاء عليهما بلا حد.
💎 خامساً: إسراع الرجال بين الميلين الأخضرين فوق الرمل المتقدم في الطواف؛ و الميلان الأخضران عمودان: أحدهما تحت منارة باب علي؛ و ثانيهما: قبالة رباط العباس، و الإسراع المذكور يكون حال ذهابه إلى المروة، و لا يسرع في رجوعه على الراجح.
و أما مندوبات السعي فهي:
💎 الطهارة من الحدث الأصغر و الأكبر، و من الخبث، و باقي شروط الصلاة الممكنة مندوبة له، أما غير الممكنة فلا تندب: كاستقبال القبلة، لعدم تيسره؛ و ليس للسعي سوى واجب واحد؛ و هو المشي للقادر عليه.
الحنابلة قالوا:
شروط السعي بين الصفا و المروة سبعة:
أحدها: النية.
🐧 ثانيها: العقل.
🐧 ثالثها: الموالاة بين مراتب السعي.
🐧 رابعها: المشي للقادر عليه.
🐧 خامسها: أن يكون السعي بعد طواف و لو كان الطواف مندوباً.
🐧 سادسها: أن يكون السعي سبع مرات كاملة، و تعتبر المرة من الصفا إلى المروة، و من المروة إلى الصفا مرة أخرى، و هكذا إلى تمام السبعة.
🐧 سابعها: أن يقطع المسافة التي بين الصفا و المروة كلها، بأن يلصق عقب رجله بأسفل الصفا، ثم يمشي إلى المروة إلى أن يلصق أصابع رجله بها، ثم يلصق عقب رجله بأسفل المروة عند رجوعه إلى الصفا إلى أن يلصق أصابع رجله بأسفل الصفا، و هكذا، و يفتتح بالصفا، و يختتم بالمروة، فإن بدأ بالمروة لم تحسب له تلك المرة.
و سنن السعي أن يكون متطهراً من الحدث و الخبث، و أن يكون مستور العورة، و أن يوالي بين السعي و الطواف.
الشافعية قالوا:
للسعي شروط، و مندوبات و مكروهات.
فأما شروطه فهي:
💍 أولاً: البدء بالصفا، و الختم بالمروة، و يحتسب الذهاب من الصفا إلى المروة شوطاً، و من المروة إليه شوطاً آخر.
💍 ثانياً: كونه سبعة أشواط يقيناً. فلو شك في العدد بنى على الأقل، لأنه هو المتيقن، و يلزم استيعاب المسافة في كل شوط، و أن لا يصرف سعيه إلى غير النسك، فلو قصد به المسابقة فقد فلا يصح.
💍 ثالثاً: أن يقع بعد طواف الإفاضة أو القدوم، بشرط أن لا يتخلل بينهما وقوف بعرفة، فلو طاف للقدوم، ثم وقف بعرفة، فلا يسعى حينئذ، بل يؤخره حتى يفعله بعد طواف الإفاضة.
و أما مندوباته فهي:
💎 أولاً: أن يخرج إليه من باب الصفا، و هو أحد أبواب المسجد الحرام.
💎 ثانياً: أن يرقى على الصفا حتى يرى الكعبة؛ أما النساء، فلا يسن لهن ذلك، إلا إذا خلا المحل عن الرجال الأجانب.
💎 ثالثاً: الذكر الوارد عند كل منهما، و هو أن يقول بعد استقبال الكعبة، سواء رقي على الصفا، أو لا: الله أكبر ثلاثاً، ثم يقول: و لله الحمد، الله أكبر على ما هدانا، وةالحمد لله على ما أولانا، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، و له الحمد، يحيى و يميت بيده الخير و هو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، أنجز وعده، و نصر عبده، و هزم الأحزاب وحده.
لا إله إلا الله، و لا نعبد إلا إياه، مخلصين له الدين، و لو كره الكافرون، ثم يدعو بما شاء و يكرر الذكر و الدعاء ثلاث مرات.
💎 رابعاً: أن يكون متطهراً من الحدث و الخبث، مستور العورة.
💎 خامساً: عدم الركوب إلا لعذر.
💎 سادساً: أن يهرول الرجل في وسط المسافة ذهاباً و إياباً، و أما في أول المسافة و آخرها فيمشي على حسب عادته، كما أن المرأة لا تهرول مطلقاً.
💎 سابعاً: أن يقول في حال سعيه: رب اغفر و ارحم، و تجاوز عما تعلم، إنك أنت الأعز الأكرم.
💎 ثامناً: اتصاله بالطواف، و اتصال أشواطه بعضها ببعض من غير تفريق، و يكره الوقوف أثناءه بغير عذر، و تكراره، و صلاة ركعتين بعده بقصد أنهما سنة للسعي.












عرض البوم صور مكي جاروط   رد مع اقتباس

قديم 28-11-2020, 04:22 PM   المشاركة رقم: 195
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
الرتبة:


البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 12107
المشاركات: 4,942 [+]
بمعدل : 1.46 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 108
مكي جاروط عضو مشاركمكي جاروط عضو مشارك
 

الإتصالات
الحالة:
مكي جاروط غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مكي جاروط المنتدى : المنتدى الإسلامي
افتراضي

مقتطفات من الفقه على المذاهب الأربعة
##############

الركن الرابع:
الحضور بأرض عرفة، و كيفية الوقوف

الركن الرابع من أركان الحج الحضور بأرض عرفة، على أي حال من الأحوال، سواء كان يقظان أو نائماً، و سواء كان قاعداً أو قائماً، و سواء كان واقفاً أو ماشياً، باتفاق، و له شروط و سنن مفصلة في المذاهب ( ١ )

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( ١ ) الشافعية قالوا:
للوقوف بعرفة شروط، و سنن؛ أما شروطه فهي:
🌷 أولاً: أن يكون ذلك الحضور في وقته؛ و وقته من زوال شمس اليوم التاسع من ذي الحجة إلى فجر يوم النحر. و يكفي الحضور من ذلك الوقت و لو لحظة.
💐 ثانياً: أن يكون الحاج أهلاً للعبادة. بأن لم يكن مجنوناً. و لا سكران زائل العقل. فإن كان مجنوناً أو سكران زائل العقل لم يجزئه ذلك الحضور عن الفرض. و أما المغمى عليه فهو كالمجنون إن لم ترج إفاقته، و إلا ظل محرماً إلى أن يفيق من الإغماء.
و أما سننه:
🌺 فمنها أن يقف في موقف النبي صلى الله عليه و سلم عند الصخرات الكبار التي في أسفل جبل الرحمة إن سهل عليه ذلك، و إلا اكتفى بالقرب منها بحسب الإمكان، هذا للرجال. و أما النساء فيندب لهن الجلوس في حاشية الموقف إلا أن يكون لهن هودج و نحوه فإن الأولى لهن حينئذ الركوب فيه.
🌹 و منها الاكثار من الدعاء و الذكر و التهليل.
كأن يقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له. له الملك. و له الحمد. و هو على كل شيء قدير، اللهم اجعل في قلبي نوراً و في بصري نوراً، اللهم اشرح لي صدري. و يسر لي أمري. اللهم لك الحمد كالذي نقول. و خيراً مما نقول، و يندب غير ذلك من الأدعية المعروفة. و يكرر كل دعاء ثلاثاً. و يفتتح بالتحميد و التمجيد و التسبيح. و الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم، و يختم بمثل ذلك مع التأمين. و يكثر من البكاء، و من قراءة سورة "الحشر".
🌷 و منها أن يحرص على أكل الحلال، و على خلوص النية، و مزيد الخضوع و الانكسار.
🌺 و منها رفع يديه - و لا يجاوز بهما رأسه - و أن يبرز للشمس إلا لعذر، و أن يفرغ قلبه من الشواغل قبل دخول وقت الوقوف، و أن يتجنب الوقوف في الطريق.
🌹 و منها أن يكون متطهراً من الحدث و الخبث، مستور العورة. مستقبل القبلة. و أن يكون راكباً إن أمكن. و أن لا ينهر السائل. أو يحتقر أحداً من خلق الله. و أن يترك المخاصمة و المشاتمة.
🌷 و منها أن يقف بعرفة إلى الغروب ليحصل بين الليل و النهار.
الحنفية قالوا:
للحضور بعرفة شرط. و واجب و سنن.
🌺 أما شرطه فهو أن يكون في وقته الشرعي. و هو من بعد زوال شمس اليوم التاسع من شهر ذي الحجة إلى فجر يوم النحر و لا يشترط النية. و لا العلم و العقل. فمن حضر في عرفة في هذا الوقت صح حجه. سواء أكان ناوياً أم لا، عالماً بأنه في
عرفة أو جاهلاً، أو مجنوناً، أو مغمى عليه، أو نائماً، أو يقظان
🌹 و أما واجبه فهو أن يمتد إلى غروب الشمس إن وقف نهاراً. أما إن وقف ليلاً فلا واجب عليه.
فإذا وقف بالنهار و دفع من عرفة قبل غروب الشمس عليه دم.
و أما سننه فهي:
🌺 الاغتسال، و أن يخطب الإمام خطبتين، و أن يجمع الحاج بين صلاة الظهر و العصر بالشروط المتقدمة في "مبحث الصلاة" و أن يعجل الوقوف عقبهما، و أن يكون مفطراً، و أن يكون متوضئاً، و أن يقف على راحلته، و أن يكون وراء الإمام قريباً منه بقدر إمكانه، و أن يكون حاصر القلب، فارغاً من الأمور الشاغلة عن الدعاء، و أن يقف عند الصخرات السود، و هي موقف النبي صلى الله عليه و سلم، فإن تعذر الوقوف عندها اجتهد أن يكون قريباً منها بقدر الإمكان، و أن يرفع يديه مبسوطتين، و يدعو بعد الحمد و التهليل و التكبير و الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم، و يلبي في موقفه، و يكثر الاستغفار لنفسه و لوالديه و للمؤمنين و المؤمنات، و أن يستمر في التلبية و التهليل و التسبيح و الثناء على الله بالخشوع و التذلل و الإخلاص، و أن يصلي على النبي صلى الله عليه و سلم، و أن يدعو بقضاء الحوائح لغروب الشمس، و لا يتقيد بصيغة خاصة في دعائه، بل يدعو بما شاء، و الأفضل أن يكون أكثر دعائه، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، و له الحمد، يحيي و يميت، و هو حي لا يموت، بيده الخير، و هو على كل شيء قدير، لا نعبد إلا إياه، و لا نعرف رباً سواه؛ اللهم اجعل في قلبي نوراً، و في سمعي نوراً، و في بصري نوراً؛ اللهم اشرح لي صدري، و يسر لي أمري، اللهم هذا مقام المستجير العائذ من النار، أجرني من النار بعفوك، و أدخلني الجنة برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إذا هديتني للإسلام فلا تنزعه عني و لا تنزعني عنه حتى تقبضني و أنا عليه، و السنة أن يخفي صوته بالدعاء.
الحنابلة قالوا:
للحضور بعرفة شروط و واجب، و سنن أما شروطه:
🌺 فمنها أن يكون الحضور إلى عرفة باختياره، فلا يصح حضور من أكره على الوقوف.
🌷 و منها أن يكون أهلاً للعبادة، فلا يصح الحضور من مجنون، و لا سكران، و لا مغمى عليه.
🌹 و منها أن يكون في الوقت المعتبر له شرعاً، و هو من فجر اليوم التاسع من شهر ذي الحجة إلى فجر اليوم العاشر، و هو يوم النحر، و يجزئه الوقوف، و لو لم يعلم بأن المكان الذي وقف فيه من عرفة، و لو لم يعلم بأن هذا الزمن هو زمن الوقوف. فمتى صادف المكان و الزمن صح وقوفه، و لو لم يعلم بهما.
💐 و أما واجبه فهو حضوره بعرفة جزءاً من الليل إذا كان قد وقف نهاراً، و أما من جاء الجبل ليلاً، فإنه يجزئه الحضور في وقته المذكور، و لا شيء عليه.
و أما سننه:
🌺 فمنها أن يقف على راحلته، و أن يستقبل القبلة، و أن يكون عند الصخرات و جبل الرحمة، و لا يطلب صعوده، و أن يرفع يديه عند الدعاء، و أن يكثر الدعاء و الاستغفار و التضرع و إظهار الضعف و الافتقار، و يلح في الدعاء، و لا يستبطئ الإجابة، و يكرر كل دعاء ثلاث مرات؛ و يكثر من قول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، و له الحمد، يحيي و يميت، و هو حي لا يموت، بيده الخير، و هو على كل شيء قدير؛ اللهم اجعل في قلبي نوراً، و في بصري نوراً، و في سمعي نوراً؛ و يسر لي أمري.
المالكية قالوا:
من أركان الحج الحضور بعرفة بأي جزء منها على أي حال كان، سواء لبث بها أو مر، إلا أنه إن كان ماراً شرط فيه أمران.
🌹 الأول: العلم بأنها عرفة، فلو مر بها جاهلاً لا يكفيه ذلك.
🌷 الثاني: أن ينوي بمروره الحضور، فلو مر بها. و لم ينو ذلك، فلا يكفيه و أما غير المار. و هو من لبث بها. فلا يشترط فيه شيء من ذلك، فيكفي مكثه بها و هو نائم. أو مغمى عليه. و قد تقدم أن الركن هو الحضور لحظة من الليل من غروب شمس اليوم التاسع من ذي الحجة إلى طلوع الفجر.
🌺 و واجب الركن الطمأنينة في حضوره. فإن لم يطمئن لزمه دم، كما يجب الوقوف في نهار التاسع بعد الزوال إلى الغروب، فإذا تركه بغير عذر فعليه دم، فالحضور بعرفة نوعان:
🌺 ركن يفسد الحج بتركه.
💐 و واجب يلزم في تركه دم.
🌹 فالأول: لحظة من غروب شمس يوم عرفة إلى طلوع فجر يوم النحر.
🌷 و الثاني: لحظة من زوال شمس يوم عرفة إلى غروب الشمس من ذلك اليوم.
و يجزئ الوقوف بأي جزء من عرفة كان. و لكن الأفضل الوقوف بمحل وقوفه عليه الصلاة و السلام. و ذلك عند الصخرات العظام المنبسطة في أسفل جبل الرحمة. و يندب السير لعرفة بعد طلوع الشمس من اليوم التاسع و أن ينزل إذا وصلها بالمحل المعروف بنمرة. و الاغتسال للوقوف. و التضرع و الابتهال إلى الله تعالى بالدعاء، و التطهر من الحدث، و الركوب، و القيام للرجال. إلا لعذر. و أما النساء فلا يندب لهن القيام. و يسن الجمع بين صلاتي الظهر و العصر بعرفة تقديماً. و أن يخطب الإمام خطبتين يعلم الناس فيهما ما يفعل بعرفة إلى آخر الحج. و تكون الخطبتان إثر زوال الشمس من اليوم التاسع. ثم يؤذن. و يقام للظهر و هو على المنبر. ثم ينزل فيصلي بالناس الظهر. ثم يؤذن. و يقام ثانياً للعصر. ثم يصليها بهم.
و يجمع هذا الجمع، و لو كان اليوم يوم جمعة، و عليه فلا جمعة في هذا اليوم، ثم ينصرف الناس بعد الصلاة للوقوف إلى الغروب فإذا غربت الشمس، و دخل الليل، و هم بعرفة، فقد حصل الركن، كما حصل الواجب بالحضور نهاراً.












عرض البوم صور مكي جاروط   رد مع اقتباس

قديم 29-11-2020, 11:38 AM   المشاركة رقم: 196
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
الرتبة:


البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 12107
المشاركات: 4,942 [+]
بمعدل : 1.46 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 108
مكي جاروط عضو مشاركمكي جاروط عضو مشارك
 

الإتصالات
الحالة:
مكي جاروط غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مكي جاروط المنتدى : المنتدى الإسلامي
افتراضي

مقتطفات من الفقه على المذاهب الأربعة
##############

واجبات الحج

رمي الجمار - المبيت بمنى - الوجود بمزدلفة

و قد عرفت مما تقدم أن كل ركن من أركان الحج له شروط و واجبات، و سنن، و قد بينا كل ما يخص كل ركن منها قريباً، و بقيت واجبات عامة لا تخص ركناً دون ركن، و هي التي نريد بيانها ها هنا ذا، و منها رمي الجمار، و المبيت بمنى، و الوجود بالمزدلفة، و الحلق، و التقصير، و غير ذلك مما هو مفصل في المذاهب ( ١ ) .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( ١ ) الشافعية قالوا:
واجبات الحج العامة خمسة:
🌺 الأول: الإحرام من الميقات على التفصيل المتقدم.
💐 الثاني: الوجود بمزدلفة، و لو لحظة، بشرط أن يكون ذلك في النصف الثاني من الليل بعد الوقوف بعرفة، و لا يشترط المكث؛ بل يكفي مجرد المرور بها، سواء أعلم بأنها المزدلفة أم لا.
🌺 الثالث: رمي الجمار؛ بأن يرمي جمرة العقبة وحدها يوم النحر. و الجمرات الثلاث كل يوم من أيام التشريق الثلاثة التي هي عقب النحر؛ و يدخل وقت الرمي بانتصاف ليلة النحر، بشرط تقدم
الوقوف، و يمتد وقته إلى آخر أيام التشريق؛ و لا بد من تحقق معنى الرمي، فلو وضع الحجر في المرمى لم يعتد به، و كذا لا بد من قصد مكان الرمي. فلا يجزئ الرمي في الهواء و إن وقع في المرمى، و لا يجزئ الرمي إلا إذا تحقق إصابة المرمى، و الرمي المعتبر شرعاً هو ما كان باليد لا بقوس و نحوه، فإنه لا يجزئه إلا لعذر، و لا يجزئ في الرمي إلا الحجر، أما اللؤلؤ، و الملح، و الآجر و نحوه فلا يجزئ، و لا بد أن يجزم الرامي بأنه رمى سبع حصيات في كل جمرة من الجمرات الثلاث، و ذلك في اليوم الثاني، و الثالث، و الرابع من أيام العيد، كما أنه لا بد أن يتحقق رمي سبع حصيات في جمرة العقة، و هي التي تتكون في يوم العيد، فإن شك كمل حتى يتحقق السبع و يشترط في السبع حصيات أن ترمى في سبع مرات، أما لو رماها على غير ذلك فلا تحسب إلا واحدة؛ و لا بد من الترتيب بين الجمرات الثلاث التي يرميها أيام التشريق، فيبدأ برمي الجمرة التي تلي مسجد الخيف، ثم الوسطى؛ ثم العقبة، فلا ينتقل إلى واحدة إلا بعد تمام ما قبلها.
و سنن الرمي:
🌹 منها الاغتسال له كل يوم.
🌷 و منها تقديم الرمي أيام التشريق على صلاة الظهر.
🌹 و منها الموالاة بين الرميات و بين الجمرات.
🌷 و منها أن يكون الرمي باليد اليمنى إن سهل.
🌹 و منها غسل الحصى إن احتملت نجاسة.
🌷 و منها أن يكون الجمر صغيراً أقل من الأنملة.
🌹 و منها إبدال التلبية بالتكبير عند أول حصاة يرميها.
و منها أن يرمي راكباً إذا أتى من منى راكباً.
🌷 و منها أن يرمي بحصيات جديدة لم يرم هو وولا غيره بها.
و كره مخالفة شيء من تلك السنن.
🌺 الرابع: من واجبات الحج: المبيت بمنى. و يشترط فيه أن يكون معظم الليل من ليالي أيام التشريق الثلاثة لمن لم يتعجل. أما من أراد أن يتعجل. و يخرج من منى إلى مكة في اليوم الثاني من أيام التشريق و هو الثالث من أيام العيد، فيسقط عنه المبيت بمنى ليلة الثالث من أيام التشريق و الرمي فيه. لقوله تعالى:
{فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه} - الآية.
بشرط أن يخرج من منى قبل غروب الشمس من اليوم الثاني، فلو غربت عليه الشمس، و هو بمنى، تعين عليه المبيت ليلة الثالث. و الرمي فيه، إلا إذا كان تأخيره لعذر، و يشترط لجواز الخروج المذكور أن يكون بنية مقارنة له، فلو خرج من غير نية لزمه العود و أن لا يعزم على العود حال خروجه. فلو خرج عازماً على العود لزمه العود. و لا تفيد نية الخروج، و إنما يجب المبيت بمنى ليالي الرمي على غير المعذور، أما المعذور: كرعاة الإبل. و أهل السقاية بمكة أو بالطريق، و من خاف على نفسه و ماله من المبيت فيرخص له في ترك المبيت و لا يلزمه أما الرمي فلا يسقط.
🌷 الخامس: التباعد عن محرمات الإحرام السابقة.
الحنفية قالوا:
واجبات الحج الأصلية خمسة:
🌺 أولاً: السعي بين الصفا و المروة.
🌹 ثانياً: الحضور بمزدلفة، و لو ساعة قبل الفجر، فلو ترك الحضور بالمزدلفة قبل طلوع الفجر لزمه دم إلا إذا كانت به علة أو مرض فلا شيء عليه.
🌺 ثالثاً: رمي الجمار لكل حاج؛ و كيفيته أن يرمي يوم النحر جمرة العقبة من بطن الوادي بسبع حصيات و نحوها، مما يجوز عليه التيمم، و لو كفاً من تراب، فإنه يقوم مقام الحصاة الواحدة، و لا يجوز الرمي: بخشب، و عنبر، و لؤلؤ، و ذهب و فضة، و جوهر، و بعر، و نحو ذلك، لأنه ليس من جنس الأرض، و يكره أخذ الحصاة و نحوها من عند الجمرة، كما يكره نثرها، و يكره أن يرمي أكثر من سبع حصيات، و يسن في الرمي أن يكون بين الرامي و بين الجمرة - أي المكان الذي يرمي فيه الحصى - خمسة أذرع، و أن يمسكها برؤوس اصابعه، فإن رماها و نزلت على رجل أو جمل، فإن وقعت بنفسها بقرب الجمرة جاز، أما إن وقعت في مكان بعيد عن الجمرة، فإنها لا تجزئه، و يرمي غيرها وجوباً، و يقدر البعد بثلاثة أذرع؛ و أن يكبر مع رمي كل حصاة، بأن يقول؛ باسم الله؛ الله أكبر، و يقطع التلبية لأولها، و يكره أن يتخذ حجراً واحداً يكسره إلى حصى صغير يرمي به؛ و وقت أداء رمي جمرة العقبة فجر يوم النحر إلى فجر اليوم الثاني منه. فإن قدمه عن ذلك لا يجزئه، و إن أخره عن ذلك لزمه دم، و يستحب أن يكون هذا الرمي بعد شروق الشمس إلى الزوال، و يباح بعد ذلك إلى الغروب، و يكره بالليل، كما يكره بعد فجر النحر إلى طلوع الشمس؛ ثم يرمي ثاني يوم النحر الجمار الثلاث؛ و يسن أن يبدأ برمي الجمرة الأولى، و هي التي تلي مسجد الخيف، ثم بالجمرة الوسطى، ثم بجمرة العقبة؛ و في كل منها يرمي سبع حصيات بالكيفية المتقدمة، فإن عكس هذا الترتيب بأن رمى الجمرة الوسطى مثلاً قبل الجمرة الأولى، سن له إعادة الرمي، و يسن أن يقف بعد أن يتم الرمي الذي بعده رمي آخر بمقدار قراءة ثلاثة أرباع جزء من القرآن - ثلث ساعة تقريباً - و وقت الرمي في اليوم الثاني و الثالث هو من بعد الزوال إلى الغروب: و يكره في الليل إلى الفجر و قبل الزوال لا يجزئ، و بعد فجر اليوم الثاني يلزمه دم بالتأخير و يدعو لنفسه أو لغيره بما شاء؛ رافعاً يديه نحو القبلة أو نحو السماء؛ ثم يرمي كذلك في ثالث أيام النحر. و كذا في تاليه إن بقي هناك، و يجوز له أن يرمي ماشياً أو راكباً. و الأفضل في رمي الأولى و الوسطى أن يكون ماشياً، و في رمي جمرة العقبة أن يكون راكباً.
🌷 رابعاً: الحلق أو التقصير.
💐 خامساً: طواف الصدر، أما ما عدا ذلك من الواجبات فهي متعلقة بكل واجب من هذه الواجبات الأصلية، أو متعلقة بشرط أو ركن على حدته، و قد علمت مما تقدم واجبات الطواف؛ و واجبات السعي، و واجبات الوقوف، و بقي من الواجبات:
🍒 الترتيب بين الرمي و الحلق. و الذبح يوم النحر، و توقيت الحلق بالزمان و المكان. و الضابط أن كل ما يترتب على تركه دم فهو واجب، و سيأتي بيان كل ما يترتب على تركه دم في مبحث "جناية الحج".
الحنابلة قالوا:
للحج واجبات سبعة:
🌺 الأول: الإحرام من الميقات المعتبر شرعاً.
🌹 الثاني: وقوفه بعرفة إلى الغروب إذا وقف نهاراً.
🌺 الثالث: المبيت بالمزدلفة ليلة النحر على غير السقاة و الرعاة و يتحقق بالوجود في أي لحظة من النصف الثاني من الليل.
🌷 الرابع: المبيت بمنى على غير السقاة و الرعاة ليالي أيام التشريق.
💐 الخامس: رمي الجمار على الترتيب، بأن يبدأ بالتي تلي مسجد الخيف، ثم بالوسطى، ثم بجمرة العقبة، و لا يجزئ في الرمي أن يرمي بحصاة صغيرة جداً، أو كبيرة، و لا بما رمى بها غيره، و لا يجزئ أيضاً بغير الحصى. كجوهر، و ذهب، و نحوهما، و يشترط رمي الحصى، فلا يكفي وضعه في المرمى بدون رمي؛ و يشترط كون الرمي واحدة بعد واحدة إلى تمام السبع، فلو رمى أكثر من واحدة في مرة واحدة حسب ذلك واحدة، و يشترط أيضاً أن يعلم وصول الحصى إلى المرمى، فلا يكفي ظن الوصول، و لو رمى حصاة و وقعت خارج المرمى، ثم تدحرجت حتى سقطت
فيه أجزأته؛ و كذا إن رماها فوقعت على ثوب إنسان فسقطت في المرمى، و لو بدفع غيره أجزأته أيضاً، و وقته من نصف ليلة النحر لمن وقف قبله بعرفة، و لا يصح الرمي في أيام التشريق إلا بعد الزوال.
🍅 السادس: الحلق أو التقصير.
💐 السابع: طواف الوداع.
المالكية قالوا:
واجبات الحج العامة التي لا تخص ركناً من أركانه أمور:
🌷 منها النزول بمزدلفة بقدر حط الرحال بعد أن ينزل من عرفة ليلاً؛ و هو سائر إلى منى إذا لم يكن عنده عذر، و إلا فلا يجب عليه النزول بها.
🌺 ومنها تقديم رمي جمرة العقبة في اليوم العاشر على الحلق، و طواف الإفاضة، فلو حلق قبل الرمي، أو طاف للإفاضة قبله فعليه دم، و أما تقديم الرمي على النحر، و تقديم النحر على الحلق؛ و تقديم الحلق على طواف الإفاضة فهو مندوب، فالمطلوب في يوم النحر أربعة أمور:
رمي جمرة العقبة، نحر الهدي، أو ذبحه، الحلق، طواف الإفاضة، و تفعل على هذا الترتيب و رمي جمرة العقبة في ذاته واجب، و وقته من طلوع فجر يوم النحر، و يندب أن يكون بعد طلوع الشمس إلى الزوال، و يكره تأخيره عنه.
🌺 و منها الرجوع للمبيت بمنى بعد طواف الإفاضة، فيبيت بها ثلاث ليال وجوباً، و هي:
ليلة الثاني، و الثالث، و الرابع من يوم النحر إن لم يتعجل، أما إذا تعجل فيكفيه المبيت ليلتين، و يسقط عنه البيات ليلة الرابع و الرمي في ذلك اليوم، بشرط أن يجاوز جمرة العقبة قبل غروب اليوم الثالث، و إلا تعين عليه المبيت بها ليلة الرابع، و الرمي فيه.
🌹 و منها رمي الجمار في أيام التشريق الثلاثة بعد يوم عيد النحر يرمي في كل يوم ثلاث جمرات كل منها بسبع حصيات، و وقت الرمي في كل يوم منها من زوال الشمس إلى الغروب، فلو قدم الرمي على الزوال لا يكفي، و عليه دم إن لم يعده بعد الزوال؛ و إن أخره إلى الليل أو إلى اليوم الثاني فعليه دم، و يندب أن يكون في كل يوم قبل أن يصلي الظهر، و يشترط في صحة الرمي أمور:
🍒 أولاً: أن يبدأ برمي الجمرة الكبرى؛ و هي التي تلي مسجد مني، ثم الوسطى التي في السوق، ثم يختم بالعقبة، و ليس في يوم النحر سوى رمي جمرة العقبة، كما تقدم.
🍒 ثانياً: أن يكون ما يرمى به من جنس الحجر فلو رمي بطين لا يكفي.
💐 ثالثاً: أن لا يكون صغيراً جداً: كالقمحة، بل يكون كالحصى الذي يتحاذف به الصبيان وقت اللعب، أو يجعل الحصى بين السبابة و ابهام من يده اليسرى، ثم يحذفها بسبابة اليمنى، فلو رمى بصغير جداً لا يجزئ، و إن رمي بكبير أجزأه مع الكراهة؛ و لا يشترط طهارة ما يرمى به؛ فلو رمي بمتنجس أجزأه، و ندب أن يعيده بطاهر.
🌷 رابعاً: أن يكون الرمي باليد فلو رمى برجله لا يكفي، و يندب أن يكون الرمي بيده المينى إن كان يحسن الرمي بها.
🌺 و من الواجبات: الحلق، فلو تركه لزمه دم و كذا يلزمه دم إذا أخره حتى رجع لبلده، أو أخره عن أيام التشريق و لم يفعله بمكة، أما إذا فعله بها و لو بعد أيام التشريق فلا دم عليه، و يجزئ عن الحلق التقصير بالنسبة للرجل، و خالف السنة، و أما المرأة فالواجب في حقها التقصير، و لا تحلق، لأنه مثله، و كيفية التقصير بالنسبة لها:
أن تأخذ قدر الأنملة من شعر رأسها و أما الرجل، فيأخذ الشعر من قرب أصله و جذوره، فلو أخذ من أطرافه كما تفعل المرأة أجزأه ذلك و أساء.
🌹 و من واجباته الفدية، و هدي للفساد؛ و هدي للقران أو التمتع، و سيأتي بيانها عند الكلام عليها.












عرض البوم صور مكي جاروط   رد مع اقتباس

قديم 30-11-2020, 10:04 AM   المشاركة رقم: 197
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
الرتبة:


البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 12107
المشاركات: 4,942 [+]
بمعدل : 1.46 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 108
مكي جاروط عضو مشاركمكي جاروط عضو مشارك
 

الإتصالات
الحالة:
مكي جاروط غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مكي جاروط المنتدى : المنتدى الإسلامي
افتراضي

مقتطفات من الفقه على المذاهب الأربعة
&&&&&&&&&______&&&&
سنن الحج

أما سنن الحج:
🌹 فمنها ما يتعلق بالإحرام، و قد تقدمت في مبحث ما يطلب من مريد الإحرام قبل الشروع فيه.
🌺 و منها ما يتعلق بالطواف.
🌷 و منها ما يتعلق بالسعي.
💐 و منها ما يتعلق بالوقوف.
و قد تقدم جميع ذلك في المباحث السابقة، و بقيت سنن أخرى مفصلة في المذاهب ( ١ ) .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( ١ ) الحنفية قالوا:
بقي سنن.
🌺 منها المبيت بمنى في ليالي أيام النحر.
🌷 و منها المبيت بمزدلفة ليلة النحر بعد الخروج من عرفة.
💐 و منها أن يذهب من مزدلفة إلى منى قبل طلوع الشمس.
🌹 و منها الترتيب بين الجمار الثلاث، و قد تقدم لك أن أصل رمي الجمار واجب.
و للحج داب أيضاً، و هي كثيرة:
🌺 منها أن يقضي ديونه قبل حجه.
🌷 و منها أن يستشير ذا رأي في سفره ذلك العام الذي يريد فيه أداء الحج.
💐 و منها أن يستخير الله تعالى، و سنة الاستخارة: أن يصلي ركعتين بسورة الإخلاص بعد أم الكتاب؛ و يدعو بدعاء الاستخارة المأثور، ثم يبدأ بالتوبة و إخلاص النية و رد المظالم.
🌹 و منها أن يستسمح خصومه و كل من له معاملة.
🌺 و منها أن يقضي ما قصر فيه من العبادات.
🌷 و منها أن يتجرد من الرياء و السمعة و الفخر.
💐 و منها أن يجتهد في تحصيل النفقة الحلال، فإنه لا ثواب للحج بالمال الحرام و إن سقط به الفرض حتى و لو كان المال مغصوباً.
🌹 و منها أن يتخذ رفيقاً صالحاً يذكره إن نسي، و يصبره إذا جزع، و يعينه إذا عجز.
🌺 و منها أن يجعل خروجه يوم الخميس؛ و إلا فيوم الإثنين أول النهار من أول الشهر.
🌷 و منها أن يودع أهله و إخوانه و يستسمحهم، و يطلب دعاءهم، و يذهب إليهم لذلك؛ و أما هم فيسن لهم أن يذهبوا إليه عند فدومه.
💐 و منها أن يصلي ركعتين قبل أن يخرج من بيته و بعد الرجوع إلى بيته، و يقول عقب الصلاة حين يخرج: اللهم إليك توجهت، و بك اعتصمت؛ و عليك توكلت، اللهم أنت ثقتي و أنت رجائي، اللهم اكفني ما أهمني، و ما لا اهتم به، و ما أنت أعلم به مني، عز جارك، و لا إله غيرك، اللهم زودني التقوى، و اغفر لي ذنوبي، و وجهني إلى الخير أينما توجهت، اللهم إني أعوذ بك من و عثاء السفر، و كآبة المنقلب، و الحور بعد الكور، و سوء المنظر في الأهل و المال. و إذا خرج يقول: بسم الله، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، توكلت على الله، اللهم وفقني لما تحب و ترضى، و احفظني من الشيطان الرجيم، و يقرأ آية الكرسي، و سورة الإخلاص، و المعوذتين. و إذا ركب الدابة يقول: بسم الله، و الحمد لله الذي هدانا للإسلام، و علمنا القرآن، و منّ علينا بمحمد صلى الله عليه و سلم، الحمد لله الذي جعلني من خير أمة أخرجت للناس، سبحان الذي سخر لنا هذا و ما كنا له مقرنين، و إنا إلى ربنا لمنقلبون الحمد لله رب العالمين.
الشافعية قالوا:
سنن الحج كثيرة:
💐 منها المبيت بمنى ليلة عرفة، و إنما كان سنة لأن المقصود منه الاستراحة؛ بخلاف المبيت ليالي التشريق، فإنه واجب، كما تقدم.
🌹 و منها سرعة السير في بطن وادي محسر، و هو مكان فاصل بين مزدلفة و منى، سمي بذلك لأنه حسر، أي عجز فيه الفيل الذي أراد أبرهة هدم الكعبة به، و هو المذكور في الآية.
و منها الخطب المسنونة فيه، و هي أربع:
💐 إحداها: يوم السابع من ذي الحجة، و هي خطبة مفردة يخطبها الإمام أو نائبه: كأمير الحج بعد صلاة الظهر بالمسجد الحرام، يفتتحها بالتكبير إن كان غير محرم، و بالتلبية إن كان محرماً، و الأفضل أن يكون الخطيب محرماً.
💐 ثانيها: يوم عرفة بنمرة قبل صلاة الظهر؛ و هما خطبتان.
🌹 ثالثها: يوم النحر بمنى، و هي واحدة بعد صلاة الظهر.
🌺 رابعها: يوم النفر الأول بمنى، و هي واحدة بعد الظهر، و ينبغي للخطيب أن يعلم الناس في كل الخطب المذكورة ما يكون بعد كل خطبة من أعمال الحج.
🌷 و من السنن حلق الرجل، و تقصير الأنثى.
💐 و منها الوقوف بالمشعر الحرام؛ و هو جبل قزح - بوزن عمر - يذكرون الله تعالى عنده، و يدعون ربهم إلى الإسفار مع استقبال القبلة.
🌹 و منها أن لا يتعجل من منى، بل يبقى بها جميع ليالي التشريق.
🌺 و منها الذكر المسنون؛ كأن يقول عند رؤية البيت الحرام ما سبق بيانه؛ و يقول في أول طوافه ما تقدم أيضاً، و يقول قبالة البيت: اللهم إن البيت بيتك، و الحرم حرمك. و الأمن أمنك، و هذا مقام العائذ بك من النار، و يقول بين الركنين اليمانيين: ربنا آتنا في الدنيا حسنة، و في الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار، و يقول في الرمي: اللهم حجاً مبروراً، و ذنباً مغفوراً، و سعياً مشكوراً، و يقول في السعي: رب اغفر و ارحم و تجاوز عما تعلم، إنك أنت الأعز الأكرم.
🌷 و منها أن يقضي ديونه قبل حجه.
💐 و منها إرضاء خصومه، و أن يتوب من جميع المعاصي، و أن يتعلم كيفية الحج. و أن يستسمح كل من كان بينه و بينه معاملة أو مصاحبة.
🌹 و منها أن يكتب قبل سفرة وصية، و يشهد عليها، و أن يطلب رفيقاً صالحاً موافقاً راغباً في الحج، و أن يكثر من الزاد و النفقة ليواسي من المحتاجين.
🌺 و من السنن الإكثار من الصلاة و الطواف و الاعتكاف في المسجد الحرام كلما دخله.
🌷 و منها دخول الكعبة و الصلاة فيها و لو نفلاً.
💐 و منها الإكثار من شرب ماء زمزم مع التضلع منه مستقبلاً القبلة عند شربه قائلاً: اللهم إني بلغني عن نبيك محمد صلى الله عليه و سلم أنه قال: "ماء زمزم لم اشرب له" و أنا أشربه لسعادة الدنيا و الآخرة، اللهم فافعل، ثم يسمي الله تعالى. و يشرب، و يتنفس ثلاثاً، و يسن الدخول إلى البئر، و النظر فيها، و النزح منها بالدول، و نضح وجهه و رأسه و صدره بمائها، و يتزود منها عند سفره.
المالكية قالوا:
للحج سنن و مندوبات، فأما سننه فهي أولاً:
💐 الخطبتان بعد الزوال بمسجد عرفة، كما تقدم.
🌹 ثانياً: جمع الظهر و العصر به جمع تقديم كما تقدم.
🌺 ثالثاً: قصر الظهر و العصر المذكورين لغير أهل عرفة، أما هم فلا يقصرون.
🌷 رابعاً: جمع المغرب و العشاء بمزدلفة بعد الدفع من عرفة إليها، و هذا الجمع يكون تأخيراً في وقت العشاء، و إنما يسن لمن وقف بعرفة مع الإمام، ثم سار إلى المزدلفة مع الناس، أو لم يسر معهم؛ و هو قادر عليه، فإن لم يقف مع الإمام، فلا يجمع بنيهما، بل يصلي كل صلاة في وقتها، و إذا لم يسر مع الناس لعجزه عن السير معهم فإنه يؤخر المغرب، و يجمعها مع العشاء عند دخول وقتها في أي مكان شاء.
💐 خامساً: قصر العشاء لغير أهل مزدلفة: فالجمع بعرفة و مزدلفة سنة لكل حاج و لو كان من أهلهما، و القصر إنما لا يسن لغير أهل المحل الذي فيه القصر.
🌺💐 سادساً: تقليد الهدي.
🌷 سابعاً: الإشعار، و قد تقدم بيان معناها، و بيان ما يقلد، و ما يشعر من الأنعام، و ما لا يقلد منها، و لا يشعر، و من السنن غير ذلك مما تقدم في خلال الأركان.
و أما مندوباته فهي:
🌹 النزول بذي طوى لمن وصل مكة ليلاً، فيبيت بها ليدخل مكة نهاراً صحوة.
🌺 و الغسل لمن دخلها إن لم يكن حائضاً، أو نفساء، أما هما فلا يندب لهما الغسل، لأنه للطواف بالبيت، و لا يصح منهما، كما تقدم.
🌷 و الدعاء بعد تمام الطواف، و الإكثار من شرب ماء زمزم بنية حسنة، فقد ورد "ماء زمزم لما شرب له"، و نقل ماء زمزم.
🌹 و الوقوف مع الناس بعرفة؛ و الدعاء، و التضرع، حال الوقوف إلى الغروب.
🌺 و البيات بمزدلفة ليلة العاشر من ذي الحجة، و الارتحال منها إلى منى بعد صلاة الصبح و قبل الإسفار.
🌷 و وقوفه بالمشعر الحرام، مستقبلاً يدعو الله تعالى، و يثنى عليه للإسفار، و الإسراع ببطن محسر، و هو واد بين مزدلفة و منى قدر رمية حجر، سمي بذلك لحسر أصحاب الفيل و نزول العذاب عليهم فيه، كما في سورة "الفيل" و إنما يندب الإسراع فيه لغير المرأة؛ و أما المرأة فلا يندب لها إلا إذا كانت راكبة.
💐 و منها رمي جمرة العقبة حين وصوله إلى منى، و بعد طلوع الشمس، كما تقدم؛ و المشي في غير جمرة العقبة، و التكبير مع كل حصاة يرميها، و تتابع الحصيات حال الرمي، بأن لا يفصل بين رمي بعضها و البعض الآخر، و التقاط الحصيات التي يرميها بنفسه، و فعل الذبح و الحلق قبل الزوال يوم العيد، و تأخير الحلق عن الذبح.
🌹 و فعل طواف الإفاضة في ثوبي إحرامه و عقب حلقه.
🌺 و وقوفه عقب رمي الجمرتين الأوليين، و هما الكبرى و الوسطى للدعاء، و جعل الجمرة الأولى خلفه.
🌷 و نزول غير المستعجل بالمحصب، و هو واد يكثر فيه الحصى جهة مقبرة مكة عند كداء، فإذا رجع من منى إلى مكة بعد رمي اليوم الرابع ندب له النزول بهذا المكان قبل أن ينزل مكة، فإذا نزل به أقام حتى يؤدي به أربع صلوات و هي من الظهر إلى العشاء، فيؤخر صلاة الظهر ليوقعها به إن لم يخف خروج وقتها الاختياري، و إنما يستحب النزول به إن لم يصادف رجوعه يوم الجمعة، و إلا فلينزل إلى مكة، و لا يعرج عليه كما لا يستحب النزول به لمن تعجل، و خرج من منى بعد رمي الثاني من أيام التشريق.
💐 و طواف الوداع لمن أراد الخروج من مكة. و قد تقدم.
🌹 و من المندوبات عدا ذلك ما تقدم مع الأركان.
الحنابلة قالوا:
بقي من مسنونات الحج أمور:
🌺 منها المبيت بمنى ليلة التاسع من ذي الحجة.
🌷 و منها خطبة الإمام للحججاج يوم الثامن من ذي الحجة بالمسجد الحرام، و يوم عرفة بها و يوم الأضحى بمنى.
🌹 و منها استمرار التلبية إلى رمي جمرة العقبة.
🌺 و منها غير ذلك. كاستقبال القبلة حال رمي الجمار.












عرض البوم صور مكي جاروط   رد مع اقتباس

قديم 03-12-2020, 03:08 AM   المشاركة رقم: 198
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
الرتبة:


البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 12107
المشاركات: 4,942 [+]
بمعدل : 1.46 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 108
مكي جاروط عضو مشاركمكي جاروط عضو مشارك
 

الإتصالات
الحالة:
مكي جاروط غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مكي جاروط المنتدى : المنتدى الإسلامي
افتراضي

مقتطفات من الفقه على المذاهب الأربعة
##############
ما يمنع الحاج من فعله

يمنع الحاج من أمور بعضها مفسد للحج بحيث لو فعله بطل حجه، و منها ما يترتب لعيه هدي، و هو من الإبل أو البقر أو الغنم، كما سيأتي في مبحثه، و منها ما يترتب عليه فدية، و هي صدقة من طعام أو غيره.

مفسدات الحج

يفسد الحج بترك الوقوف بعرفة في وقته المتقدم باتفاق المذاهب، و كذا يفسد بترك ركن من أركانه، على التفصيل المتقدم في المذاهب، و كذا يفسد بالجماع. باتفاق أيضاً، و لكن وقت الفساد بالجماع و شروطه مختلفة في المذاهب ( ١ ) .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( ١ ) المالكية قالوا:
الجماع مفسد للحج. و هو أن يغيب الحشفة أو قدرها في قبل أو دبر آدمي أو غيره. سواء كان الفاعل صغيراً أو كبيراً، و سواء كان المفعول به مطيقاً أو لا. فإذا كان الحاج متزوجاً بصغيرة مرافقة له في حجة. و فعل بها ذلك. بطل حجهما، و الكبيرة من باب أولى، و لا فرق في بطلان الحج بذلك بين أن يكون ذاكراً، أو ناسياً أو جاهلاً، و مثل ذلك ما إذا أمنى بتقبيل أو مباشرة، أو نظر أو فكر، أو غير ذلك، إلا أنه يشترط في فساد الحج بالإنزال بسبب النظر أو الفكر أن يطلهما، أما الإمناء بمجرد النظر أو الفكر، فإنه لا يفسد. أما إذا أمنى بسبب القبلة، فإن حجه يفسد، و لو لم يكررها، فمن كانت معه زوجه في الحج فينبغي أن يتجنب مداعبتها أو تقبيلها في الوقت الذي يحظر الشارع فيه إتيان النساء.
و إنما يفسد الحج بالجماع أو بإنزال المني بسبب من الأسباب المذكورة إن وقع قبل رمي جمرة العقبة، و وقت رميها هو يوم النحر قبل طواف الإفاضة.
و قبل مضي يوم النحر، و يفسد حجه بالجماع أو الإنزال المذكورين قبل رمي الجمرة المذكورة، سواء حصل قبل الوقوف بعرفة أو بعده؛ أما إذا جامع أو أخرج المني بسبب من الأسباب المذكورة بعد أن قام برمي جمرة العقبة، أو بعد طواف الإفاضة، أو بعد أن مضى يوم النحر، و لم يكن رمى و لا طاف، فإن حجة لا يفسد، و لكن يلزمه في هذه الأحوال ذبح فداء؛ فلا تحل النساء بجماع أو مقدماته، كما لا يحل عقد النكاح بعد رمي جمرة العقبة، و من فعل ذلك فإن حجه لا يفسد، و لكن يكون قد فعل ما لا يحل، و عليه الفداء؛ أما إذا فعل ذلك بعد طواف الإفاضة، و قبل الحلق، فإنه يكون قد فعل ما هو حلال له، و لكن يلزمه هدي، فإذا فعل بعد الحلق فقد فعل ما هو حلال، و لا يلزم بشيء بعد ذلك؛ و يجب عليه الهدي أيضاً إذا أمذى، أو أخرج المني بمجرد نظر أو فكر بدون أن يستديمهما، و يجب على من فسد حجه إتمامه، فلو ترك إتمام الحج لظنه أنه خرج من الإحرام يبقى على إحرامه، فلو أحرم في العام القابل إحراماً جديداً كان إحرامه لغواً، و يتم إحرامه الذي أفسده.
هذا، و من فسد حجه بجماع أو غيره فإنه يجب عليه أربعة أشياء:
الأول: إتمام الحج الذي أفسده.
الثاني: قضاؤه فوراً متى كان قادراً، فإن أخر قضاءه أثم.
الثالث: نحر هدي من أجل إفساد الحجر؛ أن يؤخر نحر الهدي لزمن القضاء.
الحنفية قالوا:
يفسد الحج بالجماع، بشرط أن يكون قبل الوقوف بعرفة؛ أما إذا أتى زوجته بعد الوقوف قبل أداء الركن الثاني و هو طواف الزيارة، فإن حجه لا يفسد، و ذلك لأن الحج عند الحنفية لا يكون قابلاً للفساد بعد الوقوف بعرفة؛ و لا فرق في الفساد بالجماع بين أن يكون ناسياً أو عامداً، مستيقظاً أو نائماً، مختاراً أو مكرهاً، فمن أتى زوجته و هو نائم، أو هي نائمة، فإن حجهما يفسد، نعم يشترط لفساد الحج بالجماع أن يكون بالغاً عاقلاً، فإذا جامع الصبي، أو المجنون امرأة عاقلة فسد حجمها دونهما، و كذا إذا جامع البالغ صغيرة أو مجنونة فسد حجه دونهما، و لا يشترط في الفساد الإنزال، بل يفسد الحج بمجرد تغيب الحشفة في القبل أو الدبر، سواء حصل إنزال أو لا، و من فسد
حجه بالجماع فعليه أن يستمر في إتمامه فاسداً، كما يقول المالكية، و يقضيه في قابل، و على كل واحد منهما دم، و تجزئ الشاة في ذلك، فإذا تعدد الجماع فإن كان في مجلس واحد اكتفى بشاة واحدة، أما إذا تعدد في مجالس مختلفة ففي كل واحد منها شاة.
الشافعية قالوا:
يفسد الحج بالجماع بشروط:
أحدها: أن يولج الحشفة أو قدرها إذا لم تكن له حشفة في قبل أو دبر، و لو بهيمة، و لو بحائل.
ثانيهما: أن يكون عالماً عامداً مختاراً، فإذا كان جاهلاً، أو ناسياً أو مكرهاً، فإن حجه لا يفسد بالجماع.
ثالثها: أن يقع منه قبل التحلل الأول، و بيان ذلك أن أسباب التحلل عند الشافعية ثلاثة:
رمي الجمار، و الحلق، و الطواف الذي هو ركن، فإذا أتى بأمرين من هذه الثلاثة فقد تحلل أحد التحللين، فإذا رمى و حلق فقد وقع منه التحلل الأول، فلا يفسد حجه من هذه الثلاثة فقد تحلل أحد التحللين، فإذا رمى و حلق فقد وقع منه التحلل الأول، فلا يفسد حجه من هذه الثلاثة فقد تحلل أحد التحللين، فإذا رمى و حلق فقد وقع منه التحلل الأول، فلا يفسد حجه بالجماع، و كذا إذا طاف و حلق أو حلق و رمى.
فإن الترتيب بين هذه الأمور الثلاثة ليس شرطا؛ إنما الأحسن أن يرتبها، فيرمي الجمار، ثم يحلق، ثم يطوف، على أنه و إن كان لا يفسد حجه قبل التحلل الثاني بالجماع و لكنه يحرم عليه كما تحرم مقدماته، كالقبلة، و المباشرة بشهوة، سواء أنزل أو لم ينزل، و تجب عليه في هذه الحالة الفدية، و ذلك لأن شرط الحرمة الاستمتاع، و هو حاصل بالنظر و اللمس، أما الاستمناء باليد فهو حرام أيضاً، إلا أنه لا تجب فيه الفدية عند عدم الإنزال، و كذا النظر و اللمس مع وجود حائل من ثوب و نحوه بشهوة، فإنه حرام، و لكن لا تجب فيه الفدية، سواء أنزل أو لم ينزل، و ذلك لأن شرط الحرمة الاستمتاع، و هو حاصل بالنظر و اللمس المذكورين، و شرط الفدية المباشرة بشهوة، و هذه لم تحصل؛ و إذا فسد الحج بالجماع فإنه يجب إتمام جميع أعماله، و عليه أن يجتنب ما كان يلزمه اجتنابه لو كان صحيحاً، فإن فعل محظوراً بعد ذلك لزمته الفدية إن كانت فيه فدية، و يجب قضاء الحج الذي أفسده بالجماع فوراً، أي في العام الذي يليه مباشرةن و لو كان الحج الذي أفسده نفلاً؛ و تلزمه كفارة الجماع المفسد، و هي ناقة أو جمل، بشرط أن تكون متصفة بالأوصاف التي تكفي في الأضحية: و سيأتي بيانها في بابها، فارجع إليه، فإن عجز عنها وجبت عليه بقرة تجزئ في الأضحية، فإن عجز عنها أيضاً وجب عليه سبع شياه تجزئ في الأضحية أيضاً، فإن عجز عنها أيضاً، قومت بسعر مكة، و تصدق بقيمتها طعاماً لا نقداً على مساكين الحرم و فقرائه، ثلاثة فأكثر، و يشترط في الطعام أن يخرجه من الأصناف التي تجزئ في صدقة الفطر. و قد تقدم بيانها في "مباحث الصيام" فإن عجز عن ذلك صام عن كل مد يوماً بنية الكفارة، كأن يقول: نويت صوم غد عن كفارة الجماع.
هذا إذا كان رجلاً، أما المرأة فلا كفارة عليها، و إن فسد حجها مع الإثم إن كانت مميزة مختارة عامدة عالمة بالتحريم و إلا فلا إثم و لا فساد.
الحنابلة قالوا:
يفسد الحج بالجماع في قبل أو دبر، من آدمي أو غيره، بشرط أن يقع منه ذلك قبل التحلل الأول. فإن جامع بعد التحلل الأول فإن حجه لا يفسد، كما يقول الشافعية. و أسباب التحلل عند الحنابلة، ثلاثة:
و هي الجمار، و الطواف، و الحلق، و التحلل الأول يحصل بفعل اثنين منها، كما يقول الشافعية، فإذا رمى جمرة العقبة و حلق، ثم جامع قبل الطواف لم يفسد حجه، و لكن عليه أن ينحر جزراً، و لا يفسد الإحرام شيء غير الجماع المذكور، و عليه أن يمضي في حجه بعد الإفساد، كما لو كان صحيحاً، و عليه أن يجتنب ما كان يجتنبه قبل الإفساد، و إذا فعل محظوراً بعد هذا وجبت عليه الفدية، و على الفاعل و المفعول القضاء فوراً في العام القابل.












عرض البوم صور مكي جاروط   رد مع اقتباس

قديم 03-12-2020, 01:18 PM   المشاركة رقم: 199
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
الرتبة:


البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 12107
المشاركات: 4,942 [+]
بمعدل : 1.46 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 108
مكي جاروط عضو مشاركمكي جاروط عضو مشارك
 

الإتصالات
الحالة:
مكي جاروط غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مكي جاروط المنتدى : المنتدى الإسلامي
افتراضي

مقتطفات من الفقه على المذاهب الأربعة
$$$$$$$﷼﷼﷼$$$$

ما يوجب الفدية، و بيان معنى التحلل

قد عرفت أن الحاج يمنع من أمور:
بعضها يفسد، و بعضها يوجب الفدية، و بعضها يوجب الإطعام.
فأما ما يوجب الفدية فهو أمور مفصلة في المذاهب ( ١ )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ

( ١ ) الحنابلة قالوا:
ما يوجب الفدية ينقسم إلى قسمين:
💐 الأول، ما يوجبها، على التخيير.
🌷 و الثاني: ما يوجبها على الترتيب، فالذي يوجبها على التخيير فهو أمور:
١ - لبس المخيط، أو المحيط.
٢ - استعمال الطيب.
٣ - تغطية الرجل رأسه، أو الأنثى وجهها.
٤ - إزالة أكثر من شعرتين من الجسد، أو أكثر من ظفرين، فكل واحد من هذه فيه فدية على التخيير بين ثلاثة أشياء:
🌷 فإما أن يذبح شاة سنها ستة أشهر على الأقل، إن كانت من الضأن، و سنة إن كانت من المعز.
💐 و إما أن يصوم ثلاثة أيام.
🌹 و إما أن يطعم ستة مساكين لكل واحد منهم مدّ من برّ أو نصف صاع - مدّان - من تمر، أو زبيب أو شعير، أو أقطن.
🌷 و مما يوجب الفدية على التخيير جزاء الصيد. و الصيد إما أن يكون له مثل من النعم أو لا يكون، فإن كان له مثل، فيخير في فديته بين ثلاثة أشياء:
ذبح المثل، و إعطاء لحمه لفقراء الحرم في أي وقت شاء، و تقويم مثله في المحل الذي تلف فيه الصيد، و يكون التقويم بدراهم، ثم يشتري بها طعاماً من الأصناف السابقة، و يعطي كل مسكين مدّاً من برّ، و مدّين من غيره، كما تقدم، و صيام أيام بعدد الأمداد بحيث يكون كل يوم بدل ما يعطي من الطعام لكل مسكين، فإن بقي أقل من إطعام مسكين صام عنه يوماً كاملاً، و إن لم يكن له مثل فيخير في فديته بين الأمرين الأخيرين، إطعام القيمة، و الصيام.
💐 و أما ما يوجب الفدية على الترتيب، فهو الوطء قبل التحلل الأول من الحج، و التحلل الأول يحصل باثنين من ثلاثة، و هي:
🌹 رمي جمرة العقبة، و الحلق أو التقصير، و طواف الزيارة، و مثل الوطء الإنزال بتكرار النظر، أو بالمباشرة لغير الفرج، أو بالتقبيل، أو باللمس بشهوة قبل التحلل الأول، فإذا حصل الوطء أو الإنزال بواحد مما ذكر وجب عليه ذبح بدنة من الإبل سنها خمس سنين، فإن لم يجد بدنة صام عشرة أيام:
🌹 ثلاثة قبل الفراغ من أعمال الحج و سبعة بعد الفراغ منها، و المرأة كالرجل فيما يترتب على الوطء و الإنزال إن كانت طائعة، و أما المباشرة بدون إنزال فتوجب الفدية على التخيير بين الأنواع الثلاثة المتقدمة؛ و هي: ذبح الشاة؛ أو إطعام ستة مساكين أو صوم ثلاثة أيام؛ و كذا الإمناء بنظره بدون تكرار، و كذا إذا حصل الوطء بعد التحلل الأول، و قد تقدم بيانه.
🌹 و إذا جاوز الشخص ميقاته بلا إحرام، أو ترك شيئاً من واجبات الحج: كرمي الجمار فعليه الفدية على الترتيب: بأن يذبح شاة، فإن لم يجدها صام عشرة أيام ثلاثة في الحج، و سبعة بعده، كما تقدم.
🌷 و أما ما يوجب الإطعام فهو قص ظفرين، أو أقل، و إزالة شعرتين، أو أقل، فيجب في الظفر الواحد أو بعضه، و في إزالة الشعرة الواحدة أو بعضها إطعام مسكين واحد مدّاً من برّ، أو نصف صاع من غيره، كما تقدم، و في الظفرين أو الشعرتين إطعام مسكينين.
💐 و أما ما يوجب القيمة فهو كسر بيض الصيد، و قتل الجراد، فإذا كسر بيضاً، أو قتل جراداً فعليه قيمة كل منهما يتصدق بها في محل الإتلاق، و أما ما لا يوجب شيئاً فهو قتل القمل، و عقد النكاح.
🌹 و قد سبق أنه يحرم على المحرم قطع شجر الحرم، وحشيشه إلا ما استثنى، فإن فعل شيئاً من ذلك فعليه في قطع الشجرة الصغيرة عرفاً ذبح شاة، و في قطع الشجرة الكبيرة أو المتوسطة ذبح بقرة، و في الحشيش و الورق إخراج القيمة.
المالكية قالوا:
يوجب الفدية كل فعل محرم يحصل به ترفه و تنعم للمحرم، أو إزالة الشعث عنه: كالاغتسال في الحمام، فمتى جلس في الجمام حتى عرق ثم صب الماء الحار على جسده، و لو لم يتدلك، فإنه يجب عليه الفدية، لأن ذلك مظنة زوال الوسخ عن الجسد، و مثل ذلك مس شيء مما يتطيب به، و قص الشارب، و لبس الثياب، و تغطية الرأس، أو تغطية المرأة وجهها و يديها بقفاز لا بقصد التستر كما تقدم، و قص أظفاره، و نتف إبطه، و غير ذلك: كالاختضاب بالحناء، و إنما تجب الفدية في لبس الثياب و نحوها إذا حصل به انتفاع من حر أو برد، أما لو لبس الثوب و نزعه فوراً قبل الانتفاع به، فلا تجب فيه الفدية، و أما الطيب و نحوه مما ينتفع به بمجرد مزاولته، فإن الفدية تجب فيه، و لو أزاله فوراً، و الفدية ثلاثة أنواع على التخيير:
🌹 الأول: إطعام ستة مساكين لكل منهم مدان بمد النبي صلى الله عليه و سلم من غالب قوت البلد؛ و يجزئ بدل المدَّين الغداء و العشاء إذا بلغ مقدارهما المدين، لكن تمليك المدين أفضل.
🌺 الثاني: صيام ثلاثة أيام.
💐 الثالث: نسك - ذبيحة - شاة فأعلى: كبقرة و بدنة، و يعتبر في سنها ما ذكر في الهدي، و لا يختص ذبح هذا النسك بزمان أن مكان، فله أن يذبحه بأي زمان و مكان شاء، إلا إذا نوى به الهدي فإنه يذبح بمنى أو مكة على ما ذكر في تفصيل الهدي.
🌹 و أما ما يوجب الحفنة من الطعام فأمور:
١ - قلم الظفر الواحد بدون قصد إزالة الأذى - الوسخ - كأن يقلمه لمداواة قرحة تحته، أو لاستقباح طوله، أو يقلمه عبثاً، أما إذا قلمه بقصد إزالة الأذى ففيه فدية.
٢ - إزالة شعرة أو أكثر إلى اثنتي عشرة أيضاً.
٣ - إزالة القراد عن بعيره أو قتله، ففي كل منهما حفنة من طعام و لو كثر القراد، و إذا تعدد موجب الفدية أو الحفنة فإنهما يتعددان، مثلاً إذا لبس الثياب و تطيب فعليه فديتان فدية للبس، و فدية لاستعمال الطيب، و إذا قلم ظفراً واحداً، و أزال شعره فعليه حفنتان، و يستثنى مما ذكر مسائلي لا تتعدد فيها الفدية و لا الحفنة بتعدد الموجب:
١ - أن يظن إباحة ما فعله لفساد الحج؛ أو لأنه رفضه؛ أو حفنة. ثم ظهر له فساد الطواف، فلا تتعدد الكفارة - الفدية أو الحفنة .
٢ - أن ينوي عند فعل الأول منها التكرار و التعدد، كأن يلبس الثوب و نوى عنده أن يتطيب أيضاً، فإذا لبس و تطيب فعليه فدية واحدة، بشرط، أن لا يفدي للأول قبل فعل الثاني و إلا فعليه فديتان.
٣ - أن يقدم ما نفعه أعم، كأن يلبس الثوب أولاً، ثم السراويل بعد فعليه فدية واحدة.
الحنفية قالوا:
🌹 الفدية هي ذبح شاة و نحوها، و تجب بأمور:
🌷 أولاً: دواعي الجماع: كالمعانقة، و المباشرة و القبلة و اللمس بشهوة، سواء أنزل أو لم ينزل، و مثل ذلك ما لو نظر إلى فرج امرأة، أو تفكر فأنزل، و كذا إذا أولج في فرج بهيمة فأنزل، أما إذا أولج في البهيمة بدون إنزال فلا شيء عليه، و يلزمه دم بالتبطين و التفخيذ، أنزل أو لم ينزل.
🌺 ثانياً: إزالة شعر كل رأسه أو لحيته، أو إزالة ربعهما، و ليس في أقل من الربع دم؛ و كذا إزالة شعر رقبته، أو إبطيه، أو أحدهما، أو إزالة شعر عانته، و إنما يجب الدم بإزالة الشعر إذا كان لغير عذر؛ كأن علقت به الهوام و آذته، فهو مخير بين أمور ثلاثة: ذبح شاة، صام ثلاثة أيام، إطعام ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع قال تعالى: { فمن كان منكم مريضاً، أو ب الله أذى من رأسه، ففدية من صيام أو صدقة أو نسك }.
💐 ثالثاً: أن يلبس الرجل المحيط، أما المرأة فإنها تلبس ما شاءت إلا أنها لا تستر وجهها بساتر ملاصق، كما تقدم و الذي يضر هو اللبس المعتاد، فلو التحف بالمخيط؛ أو وضعه على بدنه بوضع غير معتاد فلا شيء عليه.
هذا إذا لبس لغير عذر، فإن كان لعذر ففيه التفصيل المتقدم فيما قبله.
🌹 رابعاً: أن يستر رأسه بساتر معتاد يوماً كاملاً، و قد تقدم تفصيل الكلام في الساتر المعتاد.
🌷 خامساً: أن يطيب عضواً كاملاً من الأعضاء الكبيرة: كالفخذ، و الساق، و الذراع، و الوجه، و الرأس، و الرقبة بأي نوع من أنواع الطيب المتقدم ذكرها، أما إذا طيب ثوبه فإنه لا يلزمه الدم، إلا إذا لبس الثوب يوماً كاملاً، و كان الطيب كثيراً في ذاته، أو كان قليلاً و استغرق من الثوب ما تبلغ مساحته شبراً في شبر؛ و الحناء من الطيب، فلو وضعها على رأسه و كانت رقيقة لا تستر ما تحتها فعليه دم، و إلا فعليه دمان، لأنه يكون في هذه الحالة قد تطيب و ستر رأسه، و منه العصفر و الزعفران كما تقدم، فإن تطيب لعذر ففيه التفصيل المتقدم، و مثل الطيب دهان عضو كامل بزيت الزيتون؛ أو السمسم لغير عذر، فإن فعل لعذر: كالتداوي، فلا شيء عليه.
🌺 سادساً: قص أظافر يد واحدة أو رجل واحدة؛ و كذا لو قص أظفار يديه و رجليه جميعها في مجلس واحد، أما إذا قصها في مجالس متعددة لزمه أربعة دماء لكل أظافر عضو دم.
💐 سابعاً: أن يترك طواف القدوم أو طواف الصدر، أو يترك شوطاً من أشواط العمرة، أو واجباً من الواجبات المتقدمة.
الشافعية قالوا:
الفدية هي دم شاة توفرت فيها شروط الأضحية الآتي بيانها في مبحث "الأضحية" أو إطعام ستة مساكين، أو صوم ثلاثة أيام، و تجب بأمور.
🌹 أحدها: التطيب، فمن تطيب في الحج برائحة عطرية، فعليه أن يذبح شاة يتصدق بها.
🌷 ثانيها: أن يلبس قميصاً أو سراويل، أو خفاً، أو عمامة، أو نحو ذلك من الأشياء المخيطة أو المحيطة ببده، فمن لبس شيئاً من ذلك فعليه فدية، و إنما تجب الفدية بلبس المخيطة و المجيطة ببدنه بشروط:
🌺 أحدها: أن يكون عالماً بالتحريم فلو فعله جهلاً فلا فدية عليه.
💐 ثانيها: أن يفعل ذلك قبل التحلل الأول المتقدم بيانه.
🌹 ثالثها: أن يكون مميزاً مختاراً.
🌷 رابعها: أن يكون ذكراً، أما المرأة فلا تتجرد من ثيابها، و لا يجب عليها إلا كشف وجهها؛ فإذا وضعت عليه ساتراً ملتصقاً به فإن الفدية تجب عليها، نعم لها أن تستر وجهها بشيء غير ملاصق له، كما إذا
وضعت فوق رأسها مشطاً كبيراً بارزاً و ألصقت به برقعاً و سترت به وجهها من غير أن يمسه، فإنه يصح، و لا يضر تغطية الجزء الذي تضطر لتغطيته تبعاً للرأس.
هذا. و إذا ستر المرأة يدها بقفاز و نحوه، فإن الفدية تجب عليها.
🌺 ثالثها: أن يحلق شعره، أو يقلم أظافره؛ و من يفعل ذلك فإن عليه فدية، و لا فرق في إزالة الشعر بين حلقه، أو تقصيره بالمقص، أو الموسى، أو نتفه أو حرقه، و سواء أزالة بفعله أو بفعل غيره، بثلاثة شروط:
💐 الشرط الأول: أن يكون باختياره، أما لو أزيل شعره و هو نائم بدون اختياره، أو احتك بشيء و هو غافل فأزال بعض شعره فإنه لا شيء عليه.
🌹 الشرط الثاني: أن يزيل شعره لغير ضرورة. أما لو أزاله لضرورة كأن طال شعر جفنه فآذاه. فأزال ما يؤذيه. فإنه لا فدية عليه، و لا يشترط أن يكون شعر الرأس، بل لو أزال ثلاث شعرات من أي جزء من بدنه بدون ضرورة، و باختياره، فإن الفدية تلزمه.
🌷 الشروط الثالث: أن تكون إزالة الشعر مقصودة، فإذا كشط جلده النابت عليه الشعر فإنه لا فدية عليه، مثلاً إذا كان بجزء من أجزاء بدنه قرحة عليها شعر و أزالها، فإنه لا فدية عليه، و قد عرفت مما تقدم أنه لا بأس بالكحل، و دخول الحمام، و الفصد، و الحجامة، و ترجيل الشعر - تسريحه -.
🌺 رابعها: مقدمات الجماع: كالقبلة، و الملامسة التي تنقض الطهر مع النساء، و من فعل ذلك قبل التحلل التام المتقدم بيانه فإنه يحرم عليه، و عليه فدية.
💐 أما النظر بشهوة، و القبلة بحائل، فلا فدية فيهما.
🌹 خامسها: الاستمناء باليد. فإنه يحرم و فيه الفدية المذكورة.
🌷 سادسها: أن يدهن شيئاً من شعر رأسه و لحيته و باقي شعر الوجه بأي دهن. سواء كان زيتاً أو دهن حيوان أو غيرهما، و سواء كان مخلوطاً بذي رائحة عطرية أو لا. و إنما تجب الفدية في ذلك بأربعة شروط:
🌺 الأول: أن يكون العضو المدهون مما ينبت به الشعر. فلا فدية على الأقرع الذي لا ينبت برأسه شعر. و مثله الأصلع الذي سقط شعره. و لم يبق له أثر. فيجوز له دهن محل الصلع. مثله الأمرد الذي لم ينبت شعر لحيته. فإنه يجوز له دهن لحيته و وجهه. و من كان برأسه جرح فإنه يجوز دهنه من الداخل.
💐 الشرط الثاني: أن يفعل ذلك عمداً. فلا فدية على من دهن و هو ساه.
🌹 الشرط الثالث: أن يكون عالماً بالتحريم. فلا فدية على الجاهل.
🌷 الشرط الرابع: أن يكون مختاراً. فلا فدية على من فعل معه رغم إرادته.












عرض البوم صور مكي جاروط   رد مع اقتباس

قديم 03-12-2020, 09:29 PM   المشاركة رقم: 200
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
الرتبة:


البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 12107
المشاركات: 4,942 [+]
بمعدل : 1.46 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 108
مكي جاروط عضو مشاركمكي جاروط عضو مشارك
 

الإتصالات
الحالة:
مكي جاروط غير متصل
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مكي جاروط المنتدى : المنتدى الإسلامي
افتراضي

مقتطفات من الفقه على المذاهب الأربعة
##############
جزاء من اصطاد حيواناً قبل أن يتحلل من إحرامه

لا يجوز للمحرم أن يصطاد حيواناً قبل أن يتحلل. و قد عرفت ما به التحلل في المذاهب. و من يفعل ذلك كان عليه جزاء في تقديره تفصيل المذاهب ( ١ ) .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ

( ١ ) الشافعية قالوا:
من اصطاد حيواناً برياً وحشياً: كظبي، أو بقر وحش أو نحوهما. أو دل صائداً عليه. أو كان تحت يده حيوان من هذا النوع. فأتلفه. أو أمرضه. فإنه يلزمه الجزاء الآتي بيانه بشرطين:
🌺 أحدهما: أن لا يؤذيه ذلك الحيوان في ماله أو نفسه كالضبع مثلاً.
🌷 ثانيهما: أن لا يوصل إليه ضرراً كأن ينجس متاعه، أو يأكل طعامه، أو يمنعه من سلوك الطريق: كالجراد الكثير المنتشر، فإذا قتله، فلا فدية فيه، و لا ضمان؛ أما ذلك الجزاء فهو إن كان الصيدله مثلاً من النعم: كالحمام، و اليمام و القمري، ففي الواحدة شاة من ضأن أو معز، و في النعامة ذكراً أو أنثى بدنة، أي بعير، و في البقرة الوحشية أو الحمار الوحشي بقرة أهلية، و في الظبي تيس، و في الظبية عنز، و في الغزال معز صغير، و في الأرنب عناق، و هي أنثى المعز إذا قويت، و لم تبلغ سنة. و في كل من اليربوع و الوبر معز أنثى بلغت أربعة أشهر. و في الضبع كبش، و في الثعلب شاة.
هذا كله فيما ورد في حكمه نقل صحيح عن الشارع، و إلا حكم عدلان خبيران بمثله في الشبة و الصورة تقريباً، و لا بد من مراعاة المماثلة في الصفات، فيلزم في الكبير كبير، و في الصغير صغير، و في الصحيح صحيح، و في المعيب معيب إن اتحد جنس العيب: كالعور فيهما؛ أما إن اختلف العيب فلا يكفي؛ و هكذا: كالسمن و الهزال. و الحبل. لكن لا تذبح الحامل؛ بل تقوم؛ و يتصدق بقيمتها طعاماً، أو يوم عن كل مد يوماً. فإن لم يرد فيه نقل و لا حكم بمثله عدلان. وجبت قيمته بحكم عدلين. و الفدية الواجبة هي أحد أمور ثلاثة:
🌷 إما أن يذبح مثل الصيد من النعم و يتصدق به على فقراء الحرم؛ و إما أن يشتري بقيمته طعاماً كالطعام الذي يجزئ في صدقة الفطر. و يتصدق به عليهم؛ و إما أن يصوم يوماً عن كل مد من الطعام. و هذا في المثلي، أما غير المثلي: كالجراد. و بقية الطيور ما عدا الحمام و نحوه. فهو مخير بين أمرين؛ إما أن يخرج بقدر قيمة الصيد طعاماً و يتصدق به على من ذكر، و إما أن يصوم يوماً عن كل مد من الطعام. و لا فرق في ذلك بين صيد الحل و الحرم متى كان المتعرض محرماً، و أما إن كان حلالاً فإن الحكم يختص بصيد الحرم، و إنما يجب ما ذكر في الصيد إذا كان المتعرض مميزاً، و لو كان ناسياً أو جاهلاً أو مخطئاً أو مكرهاً. و من المحظور غير المفسد التعرض لحشيش الحرم و أشجاره على التفصيل المتقدم فإن قطع شجرة كبيرة لزمه بقرة. و إن قطع صغيرة لزمه شاة؛ أما الصغيرة جداً ففيها القيمة. و هو مخير بين ذبح ما ذكر و التصدق بلحمه. و بين شراء طعام بقيمتها و التصدق به. أو يصوم لكل مد يوماً. أما الحشيش ففيه القيمة إن لم ينبت بدله فإن نبت بدله فلا ضمان و لا فدية.
هذا. و يجب ذبح شاة مجزئة في الأضحية حال القدرة. ثم صام ثلاثة أيام في الحج و سبعة أيام إذا رَجع لأهله إن عجز عن الذبح على كل من ترك شيئاً مما يأتي:
١ - على المتمتع و سيأتي بيانه لأنه ترك تقديم الحج على العمرة.
٢ - على القارن و سيأتي بيانه. لأنه ترك الإفراد بالحج.
٣ - على من ترك رمي ثلاث حصيات، فأكثر من حصى الجمارَ.
٤ - على من ترك المبيت بمنى ليالي التشريق لغير عذر.
٥ - على من ترك المبيت بمزدلفة لغير عذر.
٦ - على من ترك الإحرام من الميقات لغير عذر.
٧ - على من ترك طواف الوداع لغير عذر.
٨ - على من ترك الفعل الذي نذره في الحج؛ كالمشي، أو الركوب، أو الحلق، أو الإفراد.
٩ - على من فاته الوقوف بعرفة من غير حصر بأن يطلع فجر يوم النحر قبل حضوره في جزء من أرضها، و يجب له الدم على المحرم بالحج أو القارن، و يجب على من فاته الوقوف أن يتحلل بعمرة بأن يأتي بالأعمال الباقية من أعمال الحج غير الوقوف، و يسقط عنه المبيت بمزدلفة و منى و رمي الجمار. يطوف و يسعى إن لم يكن سعى، و يحلق بنية التحلل، و يجب عليه القضاء فوراً من قابل، و لو فاته لعذر و لو كان الحج نفلاً، سواء كان مستطيعاً أو لا، و لا يصح ذبحه في سنة الفوات، فالذبح يكون في القضاء، أما المحصر فسيأتي حكمه.
الحنفية قالوا:
من اصطاد حيواناً برياً فإنه يجب عليه قيمته بالقيود المتقدمة في صيد الحرم، و مثله من قطع حشيش الحرم السابق أيضاً، فإذا اصطاد المحرم ما لا يجوز له اصطياده قوم عليه ما صاده في مكانه أو في مكان قريب منه بمعرفة عدلين، فإن بلغت قيمته ثمن هدي خير بين أمور ثلاثة:
💐 أحدها: أن يشتري بهذه القيمة هدياً يذبحه في الحرم.
🌹 ثانيها: أن يشتري به طعاماً يتصدق به على الفقراء في أي مكان لكل واحد نصف صاع.
🌺 ثالثها: أن يصوم بدل كل نصف صاع يوماً، و لا يلزم في هذا الصوم التتابع، و إن لم تبلغ قيمته ثمن هدي خير بين الأمرين الأخيرين فقط، و هما: الطعام: و الصيام، و لا فرق في هذا الباببين العمد و الخطأ، و لا يلزمه أن يأتي بمثل ما صاد، بل تكفي قيمته و أما العمد و المثلية الواردان في الآية الكريمة، فإن العمد ذكر فيها لأنه الغالب، و المثلية المراد بها أن يكون مثلاً في المعنى، قال تعالى:
{يا أيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم، ومن قتله منكم متعمداً، فجزاء مثل ما قتل من النعم، يحكم به ذوا عدل منكم} الآية.
هذا إذا كان الصيد غير مملوك لأحد: فإن كان مملوكاً للغير فعليه مثلان:
🌹 أحدهما: الجزاء المتقدم.
🌺 و الثاني: لمالكه، و الصيد في الحرم مطلقاً، و لو كان الصائد غير محرم، و إن صاد و ذبحه لا يؤكل، و يكون كالميتة: بل يقدم أكل الميتة على هذا الصيد عند الاضطرار، و إذا أتلف عضواً أو نتف ريشاً أو نحو ذلك يلزم بالفرق، و لا شيء في قتل الهوام: كقرد، و سلحفاة، و زنبور، و فراش، و ذباب، و نمل، و قنفذ، و كذلك الحية، و العقرب، و الفأرة، و الغراب، و الكلب العقور. و إذا قطع حشيش الحرم لزمته قيمة ما قطع منه، كما تقدم.
🌹 هذا. و قال الحنفية؛ تجب صدقة قدرها نصف صاع من بر أو قيمته لأمور:
🌺 أن يطيب أقل من يوم كامل، أو ثوباً مطيباً أقل من يوم، أو يستر رأسه كذلك أو يحلق أقل من ربع الرأس أو اللحية، أو يحلق ساقه أو عضده، أو يقص ظفر أو ظفرين، أن يطوف طواف القدوم، أو الصدر محدثاً حدثاً أصغر، أن يترك شوطاً أو أقل من أشواط طواف الصدر؛ أن يحلق رأس غيره، سواء كان غيره محرماً أو لا، و أما ما يوجب صدقة أقل من نصف صاع فهو أن يقتل جرادة، فالواحدة من ذلك يتصدق لها بما شاء، و الإثنتان و الثلاث يتصدق لها بكف من طعام، فإن زاد على ذلك فعليه نصف صاع.
المالكية قالوا:
إذا اصطاد حيواناً في الحرم وجب عليه الجزاء الآتي بيانه. و كذا إذا تسبب في موته. كما إذا رآه الصيد ففزع منه فوقع فمات أو ركز رمحاً فعطب فيه الصيد فمات، و هذا هو المعتمد في المذهب؛ و بعضهم يقول: لا يجب الجزاء في مثل ذلك، لأن الحاج لا يقصد صيده؛ و إذا دل محرم على الصيد فلا جزاء على الدال، و لا يجوز أكل صيد المحرم على كل حال فهو كالميتة. و بيضه مثل لحمه في ذلك، و يجب الجزاء في قتل الصيد المذكور، و تعريضه للتلف، كأن ينتف ريشه، و لم تتحقق سلامته، أو يجرحه كذلك، أو يطرده من الحرم فصاده صائد في الحل. أو هلك فيه قبل أن يعود للحرم، و الجزاء الواجب في الصيد ثلاثة أنواع على التخيير:
١ - مثل الصيد من النعم، أي ما يقاربه في الصورة و القدر، فإن لم يوجد له مقارب في الصورة كفى إخراج مقارب له في القدر، و لا يجزئ من النعم في الجزاء إلا ما يصحفي الضحية، و هو ما أو في سنة إن كان من الغنم، و ثلاث سنين إن كان من البقر، و خمساً إن كان من الإبل، كما ذكر من الهدي.
٢ - قيمته طعاماً، و تعتبر القيمة يوم تلفه، و بنفس المحل الذي حصل فيه التلف، فإن لم يكن له قيمة بمحل التلف اعتبرت قيمته بأقرب الأماكن إليه، و تعطي هذه القيمة لمساكين المحل الذي وجد فيه التلف، كل يأخذ مداً بمد النبي عليه الصلاة و السلام.
٣ - صيام أيام بعدد الأمداد التي يقوم بها الصيد من الطعام، و يصوم يوماً كاملاً عن بعض المد، لأن الصوم لا يتجزأ، و لا يكون الجزاء إلا بعد حكم عدلين فقيهين بأحكامه، لأن تقدير المثل أو القيمة يحتاج إلى ذلك، و الصوم لا يكون إلا بعدد الأمداد، فلا بد من التقويم أيضاً حتى يصوم، و يستثنى من المثل حمام مكة و الحرم و يمامهما، ففي ذلك شاة من الضأن أو المعز، و لا يحتاج إلى حكم، فإن عجز عن الشاة صام عشرة أيام، ثم إن جزاء كل حيوان بحسبة، فإذا أراد أن يخرج المثل فعليه في صيد النعامة مثلها، و المثل هنا معناه الناقة أو الجمل، لأنهما يقاربان النعامة في القدر و الصورة في الجملة، و عليه في صيد الفيل بدنة ذات سنامين. و عليه في حمار الوحش و بقر الوحش بقرة، و عليه في الضبع و الثعلب شاة. و الجزاء المذكور يكون بحكم عدلين فقيهين بأحكام الصيد. فيحكمان بالمثل. أو القيمة أو صيام الأيام المذكورة.
🌺 و في صيد الضب و الأرنب و اليربوع و جميع طير الحل و الحرم سوى حمام الحرم و يمامه المذكورين القيمة حين الضب و الأرنب و اليربوع و جميع طير الحل و الحرم سوى حمام الحرم و يمامه المذكورين القيمة حين إتلافه، أو صيام عشرة أيام، فهو مخير بين إخراج القيمة طعاماً، و بين الصيام على الوجه المتقدم.
الحنابلة قالوا:
من أتلف صيداً في الحرم بفعله المباشر، أو كان سبباً في إتلافه، فلا يخلو إما أن يكون ذلك الصيد مملوكاً للغير أو لا، فإن كان مملوكاً فإنه يجب على الصائد أمران: جزاء الصيد؛ و يفرق على مساكين الحرم، و الضمان لمالكه بحيث يقوّم الصيد إن لم يكن له مثل، أو يشتري مثله و يعطي لمالكه، أما إذا لم يكن مملوكاً فعلى صائده الجزاء فقط، و ينقسم الصيد إلى قسمين:
💐 الأول: ما له مثل من النَّعم في الخلقة: كالحمار الوحشي، و تيس الجبل و نحوهما، و حكم هذا ينقسم إلى قسمين أيضاً، أحدهما:
🌹 ما ورد عن الصحابة فيه نص.
🌺 ثانيهما: ما لم يرد؛ فالأول أشياء، أحدها:
💐 النعامة، فإذا اصطاد نعامة في الحرم لزمه نحر بدنة - ناقة أو جمل - و بذلك حكم عمر، و عثمان، و علي، و غيرهم.
💐 الثاني: حمار الوحش، و تيس الجبل، و يقال له: الوعل، فمن اصطاده لزمته بقرة يذبحها و يتصدق بها على مساكين الحرم.
🌹 الثالث: الضبع، و جزاء صيده ذبح كبش.
🌺 الرابع: الظبي - يعني الغزال - و جزاء صيده عنزة تذبح و تفرق على مساكين الحرم كذلك، أما صيد الثعلب فلا جزاء فيه،
💐 الخامس: الضب، و جزاء صيده جدي بلغ من العمر ستة أشهر.
🌹 السادس: الأرنب فمن اصطاد أرنباً كان جزاؤه أن يذبح عناقاً؛ و هي أنثى المعز التي لها أقل من أربعة أشهر.
🌺 السابع: الوبر - بسكون الباء - و هو دابة سوداء دون القط، و جزاء صيده جدي له ستة أشهر.
💐 الثامن: الحمام فمن اصطاد حمامة أو ما كان على شاكلتها من كل طير يهدر و يشرب بوضع منقاره في الماء
فيكرع كما تكرع الشاة، و يقال لهذا الشرب - عبّ - فيشمل الدجاج و العصافير و القماري و نحوها، فجزاء من اصطاد شيئاً منها في الحرم شاة تذبح و تفرق على المساكين.
🌷 و هذا أحد الأمرين الذي ورد فيهما حكم عن الصحابة.
🌹 ثانيهما: ما لم يرد فيه شيء، فمن اصطاد شيئاً في الحرم من غير الأشياء المذكورة، فإنه يقوّم بمعرفة حكمين عدلين؛ و يجوز أن يكون القاتل أحد العدلين أو هما معاً إذا لم يكونا عالمين بالتحريم، أو وقع منهما ذلك خطأ لا عمداً؛ أو قتله لحاجة أكله، كما إذا لم يجد طعاماً غيره، و ينبغي أن يراعى في الضمان المثل صغراً و كبراً، و صحة و سقماً، و سلامة و عيباً، و نحو ذلك.
🌺 هذا هو حكم القسم الأول، و هو ما له مثل من النَّعم، و أما حكم القسم الثاني، و هو ما ليس له مثل من النعم، فتجب في صيده القيمة، و هو سائر الطيور سوى ما تقدم، كطير الماء، و الأوز و غيرهما، و إن نتف ريش الصيد أو شعره أو وبره، فلا شيء عليه، بشرط أن يعود ما أتلفه، لأنه النقص قد زال، كما لو جرحه، و اندمل جرحه، أما إذا صار عاجزاً بذلك الفعل فعليه قيمة ما نقص من ثمنه بهذا الفعل.












عرض البوم صور مكي جاروط   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
متجدد), لقطـات, المذاهب, الأربعة, الفقه, كتاب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نقد المذاهب الالحاديه الغربية(1) صبرى محمد خليل خيرى المنتدى الإسلامي 0 21-07-2014 06:36 AM
نقد المذاهب الالحاديه الغربية(2) صبرى محمد خليل خيرى المنتدى الإسلامي 0 21-07-2014 06:34 AM
من فوائد الفقه الاميرة ريم المنتدى الإسلامي 2 27-07-2013 05:52 PM
نبذه عن المذاهب الاربعه hamzawy المنتدى الإسلامي 11 18-03-2013 11:28 PM
بيان من مجمع الفقه الاسلامى ابو عصمت المنتدى الإسلامي 7 26-02-2012 08:05 PM


Loading...

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Protected by CBACK.de CrackerTracker

Security team

 
جميع مواد النيل الازرق من صور ومعلومات محفوظة جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبتها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر الشبكة والمنتدى .